القدس عاصمة فلسطين ولايمكن التفريط بها

قالت سفيرة فلسطين في ايران سلام الزواوي ان القدس جوهر الصراع وهي عاصمة دولة فلسطين ولايمكن التفريط بها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه عبرت سفيرة فلسطين في حوار خاص لقناة العالم خلال التغطية الخاصة لفعاليات احياء يوم القدس العالمي، عن الشكر لروح الامام الخميني (قده) الذى اوصى ان تكون اخر يوم جمعة في شهر رمضان المبارك في كل عام يوما عالميا بالقدس واستمر على هذا النهج قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي (حفظه الله).

واضافت سفيرة فلسطين ان مكانة القدس الدينية محط اهتمام العالم الاسلامي والعربي ، وهي اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للامة العربية والاسلامية وهي جوهر الصراع مع الاحتلال الاسرائيلي الذي لا يكف عن محاولاته المشبوهة لتزيف طابع وهوية مدينة القدس وهي عاصمة الابدية دولة فلسطين ولايمكن التفريط بها.

ووجهت سفيرة فلسطين الشكر للجمهورية الاسلامية الايرانية على ادامتها على احياء هذا اليوم المبارك، بالاضافة الى توجيه الشكر والتحية للشعب الايراني المحب لفلسطين وشعبها.

/انتهى/

رمز الخبر 1923401

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =