الحضور الملحمي للشعب الايراني في يوم القدس أظهر انه لاتوجد اي قضية تقلل من شأن القضية الفلسطينية

قال خطيب صلاة عيد الفطر في طهران: الحضور الملحمي للشعب الايراني اثبت أنه لا يوجد موضوع يقلل من شأن قضية فلسطين وفلسطين ما زالت القضية الأولى للعالم الإسلامي

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال خطيب صلاة عيد الفطر في طهران آية الله كاظم صديقي، صباح اليوم (الثلاثاء) في خطبة صلاة عيد الفطر التي اُقيمت مع مراعاة البروتوكولات الصحية الخاصة بجائحة كورونا في جامعة طهران، ان الاهتمام بالفقراء والمحتاجين، ودفع الزكاة واجب على جميع مسلمين العالم.

وأشار صديقي إلى الأحداث الأخيرة في أفغانستان والمعايير المزدوجة للمدافعين عن حقوق الإنسان بشأن قضية أفغانستان وأوكرانيا واليمن، مضيفا إننا نحث الهيئة الحاكمة الأفغانية بشدة على ضمان الأمن للشعب الأفغاني والتعرف على جميع الشبكات الإرهابية وتدميرها في أقرب وقت ممكن.

وأضاف خطيب صلاة عيد الفطر في طهران، وهو يشكر الأمة الإسلامية كافة ومحور المقاومة، ولا سيما الأمة التي شاركة في مسيرة يوم القدس: ان الحضور الملحمي للشعب الايراني اثبت أنه لا يوجد موضوع يقلل من شأن قضية فلسطين وفلسطين ما زالت القضية الأولى للعالم الإسلامي.

وقال آية الله صديقي ان في البداية كان موقف الكيان الصهيوني هجومياً ولكن اصبح اليوم في عزلة تامة ودفاعية ووجوههم تظهر أنهم وصلوا إلى نهاية المطاف، وقد تجرأ الشباب الفلسطينيين على المقاومة والهجمات العنيفة من جنين إلى حيفا وتل أبيب وبالطبع بدعم من الأمة الإسلامية .

/انتهى/

رمز الخبر 1923476

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =