ضرورة إعادة تبني قرار الجمعية العامة ضد عنصرية الكيان الصهيوني في الأمم المتحدة

طلبت الأمانة العامة لمؤتمر الدفاع عن الانتفاضة الفلسطينية إعادة تبني قرار الجمعية العامة رقم 3379 ضد عنصرية الكيان الصهيوني على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أصدرت الأمانة العامة لمؤتمر الدفاع عن الانتفاضة الفلسطينية بيانا بمناسبة ذكرى النكبة.

نص البيان فيما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

تدين الأمانة العامة للمؤتمر الدولي لدعم انتفاضة فلسطين، ذكرى يوم النكبة واحتلال الأراضي الفلسطينية والقدس الشريف من قبل الكيان الصهيوني وبدعم من المستعمرين البريطانيين. واليوم تظهر استمرار المقاومة والعمليات الاستشهادية من قبل الشباب الفلسطينيين في قلب الأراضي المحتلة ديناميكية وازدهار الشعب الفلسطيني وعدم استسلامه تجاه جرائم الصهاينة النازيين وخيانة بعض القادة العرب. 74 سنة من الجريمة؛ القتل؛ أسر؛ والتهجيرلم يقلل من عزم الشعب الفلسطيني ومهمته العظيمة و هي الدفاع عن حقوقهم المشروعة.

وهذه الروح الجهادية تتطلب الردع ومقاومة اللذين في غزة. وستمتد إلى الضفة الغربية وجميع أنحاء الأراضي المحتلة، وسينضم سبعة ملايين لاجئ فلسطيني نازح إلى موجة الاحتجاجات والانتفاضات.

وتدعو الأمانة العامة للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية باستخدام الدبلوماسية البرلمانية جميع المحافل الإسلامية والعربية والعالمية إلى استخدام طاقاتهم لإدانة الفظائع الصهيونية. كما يُطلب من المجتمع الدولي، وخاصة الجمعية العامة للأمم المتحدة، إعادة اعتماد قرار الجمعية العامة رقم 3379 ضد العنصرية على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

/انتهى/

رمز الخبر 1923543

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =