الصهاينة سيدفعون ثمناً باهظاً لاغتيال الشهيد "صياد خدايي"

صرحت الأمانة العامة للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية في بيان لها في إشارة إلى اغتيال الشهيد "صياد خدايي" إن الصهاينة سيدفعون ثمناً باهظاً لهذه الجريمة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أصدرت الامانة العامة للمؤتمر الدولي للدفاع عن انتفاضة الشعب الفلسطيني بيانا أدانت فيه الاغتيال الجبان للعقيد الشهيد "صياد خدايي".

النص الكامل لهذا البيان كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأمانة الدائمة للمؤتمر الدولي لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني بمجلس الشورى الإسلامي تدين بشدة هذه العملية الارهابية من قبل الصهاينة التي أدت باستشهاد العقيد "صياد خدايي".

عندما التقى وزير الخارجية الأمريكي السابق والمنفذ الرئيسي في اغتيال الشهيد الحاج قاسم سليماني في ألبانيا بزعيم المرتزقة المنافقين كان فخوراً بانتمائه إلى هذه المنظمة الإرهابية، تجاوز إرهابيو الكيان الصهيوني المتوحشون الخطوط الحمراء وظهروا نواياهم الخبيثة مرة أخرى.

إن الصهاينة وعملائهم في الداخل والخارج يعرفون أن هذا الاغتيال الأعمى سيكون نقطة تحول لتطورات جديدة ونهاية للصمت الاستراتيجي، وأن الصهاينة سيدفعون ثمناً باهظاً لهذه الجريمة وعدوانهم السافر.

مما لا شك فيه أن استمرار الصمت المتعمد للمنظمات الدولية وحقوق الإنسان في مواجهة الجرائم الصهيونية ضد الإنسانية، بما في ذلك اغتيال شيرين أبو عاقلة واستشهاد حسن صياد خدايي، سيجعل الكيان الصهيوني العنصري والاحتلال أكثر غطرسة مما يعرض للخطر السلام العالمي.

اليوم، يجب على المجتمع الدولي الدفاع عن كرامة الإنسان وحقوق الإنسان من خلال منع الصهاينة من اغتيال احرار العالم وحرمانهم من حقهم في الحياة، وذلك بطرد وتعليق عضوية هذا الكيان العنصري الإرهابي من المنظمات الدولية والاتحاد البرلماني الدولي.

/انتهى/

رمز الخبر 1923965

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =