الشعب الإيراني يطالب برد حاسم تجاه قتلة الشهيد "صياد خدايي"

أصدرت وزارة الدفاع الايرانية إثر استشهاد المدافع عن المراقد المقدسة الشهيد حسن صياد خدايي بيانا وكتبت في البيان ان الشعب الايراني يطالب برد حاسم تجاه قتله الشهيد خدايي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أصدرت العلاقات العامة بوزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة، بيانا بعد استشهاد المدافع عن المرقد المقدسة العقيد حسن صياد خدايي.

ونص البيان فيما يلي:

«وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِینَ قُتِلُوا فِی سَبِیلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْیَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ یُرْزَقُونَ»

استشهاد الشهيد حسن صياد خدايي اثبت للعالم مرة اخرى شرعية المسار الواضح للشعب الايراني والثورة الاسلامية. وخلال هذه السنوات وبفضل الدم المقدس لشهدائنا الأعزاء تزداد قوة الثورة الإسلامية يوم بعد يوم وهذا هو التفسير اللامع لکلام الإمام الخميني (ره) الذي قال اقتلونا سوف تستيقظ أمتنا.

وانضم الشهيد الرفيع خدايي بكل سرور وفخر إلى قائده الشهيد الفریق الحاج قاسم سليماني ورفاقه والمدافعين عن المراقد المقدسة.

وفي هذا الصدد تهنئ وزارة الدفاع قائد الثورة الاسلامية وأسرة الشهيد وحرس الثورة الإسلامية، وتعلن مرة أخرى أنه في سبيل الحفاظ على تطلعات الإمام الخميني والثورة الإسلامية السامية، واستمرار درب الشهداء الأعزاء وتنفيذ أوامر ولي أمر مسلمي العالم والقائد الأعلى للقوات المسلحة الإمام الخامنئي (مد ظله العالي) بكل فخر يضحون بحياتهم.

وأضاف البيان ان الشعب الايراني يطالب جميع أجهزة الامن بالمطاردة والاعتقال والتعامل بحزم والانتقام من مرتكبي هذا العمل الارهابي واللاإنساني .

/انتهى/

رمز الخبر 1923968

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =