حرس الثورة يعزي بإستشهاد أحد أعضاءه بعد أن طالته يد الإرهاب قرب منزله

أصدر حرس الثورة الاسلامية في ايران، عصر اليوم الأحد بيانا حول اغتيال العقيد "صياد خدايي" جنوب شرق العاصمة الايرانية طهران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن العلاقات العامة في حرس الثورة الاسلامية، قالت في بيانها اليوم الأحد: "استشهد المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام العقيد حسن صياد خدايي في عمل إرهابي معاد للثورة الإسلامية وعلى يد عناصر تابعة للاستكبار العالمي".

وأوضحت العلاقات العامة للحرس الثوري، في البيان أن هذا العمل الإرهابي الإجرامي على يد العناصر المرتزقة للاستكبار العالمي أدى إلى استشهاد أحد المدافعين عن مراقد أهل البيت عليهم السلام في سوريا، مضيفا: مساء اليوم الأحد وفي إحدى الأزقة المؤدية إلى شارع "مجاهدين إسلام" شرقي طهران تعرّض العقيد صياد خدايي لجريمة إرهابية.

وتقدم الحرس الثوري في بيانه بالتهنئة والتعزية باستشهاد المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام العقيد صياد خداياري، لأسرته الكريمة، مؤكداً أن الإجراءات اللازمة للتعرف على المعتدي أو المعتدين والقبض عليهم جارية.

وقد استشهد عضو حرس الثورة الاسلامية بنيران مسلحين كانوا على متن دراجة نارية في العاصمة الايرانية طهران، حيث اطلق المهاجمون 5 رصاصات نحوه ما ادى الى ارتقائه شهيدا.

/انتهى/

رمز الخبر 1923956

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =