أمير عبداللهيان: وزارة الخارجية تتابع قضية اغتيال الشهيد "صياد خدايي" بجدية

أكد وزير الخارجية الايراني أن وزارة الخارجية ستستخدم جميع قدراتها السياسية والقانونية والدولية لمتابعة قضية اغتيال الشهيد "حسن صياد خدايي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكد وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان في رسالة بعثها إلى أسرة الشهيد " حسن صياد خدايي" أن وزارة الخارجية ستستخدم جميع قدراتها السياسية والقانونية والدولية لمتابعة قضية اغتيال الشهيد وستلاحق وتعاقب وتدين الإرهابيين المجرمين وستقدم للعدالة المجرمين الذين سببوا استشهاد الشهيد خدايي.

والنص الرسالة فيما يلي:

بسم رب الشهداء والصالحين

مِنَ اَلْمُؤْمِنِینَ رِجٰالٌ صَدَقُوا مٰا عٰاهَدُوا اَللّٰهَ عَلَیْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضیٰ نَحْبَهُ وَ مِنْهُمْ مَنْ یَنْتَظِرُ وَ مٰا بَدَّلُوا تَبْدِیلاً

وفي رسالة وجهها الثلاثاء الى اسرة الشهيد صياد خدايي، قدم امير عبداللهيان التبريكات والتعازي لزوجة الشهيد وابنائه الكرام باستشهاده وقال: ان خبث ودناءة الارهابيين عمي البصيرة في اغتيال المدافع عن مراقد اهل البيت (ع) واثبت مرة اخرى بان ايران الاسلامية التي تتقدم صفوف محاربة الارهاب وبطلها الوطني والدولي في مكافحة الارهاب القائد الشهيد الشامخ قاسم سليماني الذي دحر الارهاب، هي نفسها ضحية الارهاب الحكومي والعناصر الارهابية في ظل صمت المنظمات الدفاع عن حقوق الانسان.

واضاف: لاشك ان وزارة خارجية الايرانية ستستخدم كل امكانياتها السياسية والقانونية والدولية لمتابعة ملف جريمة اغتيال هذا الشهيد العزيز من اجل ملاحقة ومعاقبة وادانة الارهابيين المجرمين ومساءلة المنفذين والآمرين والداعمين للارهاب.

يذكر ان العقيد حسن صياد خدايي قد استشهد عصر الاحد اثر اصابته بخمس رصاصات اطلقها عليه ارهابيان يستقلان دراجة نارية حينما كان يعتزم الدخول الى منزله قرب شارع "مجاهدي الاسلام" بطهران.

/انتهى/

رمز الخبر 1924021

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =