حرکة "الجهاد" تشيد بإجماع البرلمان العراقي على قانون تجريم التطبيع مع الاحتلال

أشادت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بالموقف التاريخي الأصيل للبرلمان العراقي الذي أجمع على تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني وأقر قانون تجريم التطبيع واعتباره خيانة عظمى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكدت الحركة في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أن هذا القرار يمثل دعماً للقضية الفلسطينية، ويقطع الطريق على محاولات العدو اختراق مزيد من العواصم العربية بالتطبيع وإقامة التحالفات التي تهدد أمن واستقرار أمتنا.

ووجهت الحركة التحية للبرلمان العراقي على هذا الموقف القومي المشرف، داعية شعوب الأمة وأحرارها للوقف في وجه التطبيع وتجريم المطبعين.

وأمس الخميس، صوّت أعضاء مجلس النواب العراقي، لصالح مقترح قانون لتجريم التطبيع مع "إسرائيل" وسط أجواء احتفالية.

وقالت الدائرة الإعلامية للبرلمان -في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية، إن التصويت على هذا القانون المقدم من اللجنة القانونية تم بإجماع الحاضرين.

وأضافت أن القانون يهدف إلى الحفاظ على المبادئ الوطنية والإسلامية والإنسانية في العراق، نظرا للخطورة الكبيرة التي تترتب على التطبيع مع "الكيان الصهيوني" المحتل أو الترويج له أو التخابر أو إقامة أي علاقة معه.

/انتهى/

رمز الخبر 1924083

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha