طهران ومسقط عازمتان على تطوير حقل هنجام النفطي في الحدود البحرية بين البلدين

أعلن وزير الطاقة والمعادن العماني، محمد بن حمد الرمحي، ان طهران ومسقط تسعيان إلى تطوير حقل هنجام النفطي بمنطقة امتياز رقم 8 الواقعة في محافظة مسندم في الحدود البحرية بين سلطنة عُمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اكد وزير الطاقة العماني اليوم السبت أن البلدين اتفقا عند تطوير الحقل على أن تكون هناك طريق مشتركة للتطوير تعود مصحلته للطرفين عبر استخراج المزيد منه وتقليل الأضرار بالحقل.

وفيما يتعلق بمذكرات التفاهم التي وقعتها سلطنة عُمان مع الجانب الإيراني، أوضح الرمحي أنها تتعلق بتطوير مشروعي خط أنابيب الغاز الرابط بين البلدين وحقل هنجام النفطي وجاءت بعد رغبة الجانب الإيراني للاستفادة من خط أنابيب الغاز في إعادة التصدير واختيار البدائل الأفضل لاستهلاك الغاز وتلبية احتياجات المشروعات الكبرى.

وقال الرمحي إن الجانبين اتفقا على تشكيل فريق فني لمراجعة مشروع خط أنابيب الغاز حيث من المتوقع أن يضخ خط الأنابيب - الذي وُقعت اتفاقيته في عام 2013 والبالغ طوله 400 كيلومتر مربع - حوالي 28 مليون متر مكعب من الغاز لمدة 15 عامًا من إيران إلى سلطنة عُمان.

واعلن عن اكتشافات نفطية جديدة لدى شركات النفط العاملة بسلطنة عُمان، معربًا عن تفاؤله في أن تسهم بزيادة الإنتاج ما بين ٥٠ ألفًا إلى ١٠٠ ألف برميل خلال السنتين أو السنوات الثلاث القادمة.

/انتهى/

رمز الخبر 1924288

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =