الكيان الصهيوني يستثمر 1.2 مليار دولار في تطوير أسلحته النووية العام الماضي

أفاد التقرير السنوي الصادر عن “المنظمة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية “ICAN، بأنه استثمرت ثماني دول تمتلك أسلحة نووية مبلغ 82.4 مليار دولار في عام 2021، وذلك في تحديث أسلحتها النووية وتحسينها، بزيادة 8% أكثر من عام 2020 .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أظهر التقرير أن الكيان الصهيوني جاء في المرتبة السابعة في قائمة ترتيب منظمة “ICAN”، حيث استثمرت مبلغ 1.2 مليار دولار في تطوير أسلحتها النووية.

واستثمرت بريطانيا العام الماضي أكبر المبالغ في تطوير أسلحتها النووية، ثم تليها الصين وروسيا وفرنسا، ولقد أنفقت الهند و"إسرائيل" وباكستان أكثر من مليار دولار على تحسين احتياطياتهم النووية.

ويُشار إلى أنه على الرغم من الاستثمارات الضخمة في تطوير الأسلحة النووية، إلا أن ذلك لم يمنع من اندلاع حرب في أوروبا، وكانت هناك تهديدات من روسيا باستخدام الأسلحة النووية، وكان من الأفضل استثمار الأموال في طرق أخرى للحفاظ على الأمن، وكذلك الاستثمار في مكافحة وباء كورونا، وبالتالي يجب وضع حد لفساد إهدار الموارد حسب التقرير.

وقرر معهد “ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام” “SIPRI” أن الدول النووية تعمل على ترقية مخزونها، وبالتالي فإن زيادة مخاطر استخدام الأسلحة النووية أكبر مما كانت عليه منذ الحرب الباردة.

أما فيما يتعلق بكوريا الشمالية فإن “المنظمة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية” “ICAN” تقدر أنها استثمرت 642 مليون دولار العام الماضي في تحديث الأسلحة النووية، على الرغم من وضعها الاقتصادي غير المستقر، والعقوبات الأمريكية وإغلاق الحدود بسبب كورونا، ويقدر معهد “SIPRI” أن بيونغ يانغ لديها 20 رأساً نووياً.

/انتهى/

رمز الخبر 1924594

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =