قاليباف: الولايات المتحدة تعرقل وصولنا الى نتيجة ايجابية في محادثات فيينا

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الولايات المتحدة تعرقل وصولنا الى نتيجة ايجابية في محادثات فيينا بسبب التناقضات في أقوالهم وأفعالهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اجتمع رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الكرواتية الإيرانية زلاتكو حسن بيغوفيتش صباح اليوم مع رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف.

وأعرب قاليباف خلال الاجتماع عن أمله في أن تكون هذه الرحلة فعالة في توسيع العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية، مضيفا أهنئ الذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الرسمية بين إيران وكرواتيا ونأمل أن تمضي العلاقات البرلمانية بين البلدين إلى الأمام.

وتابع رئيس مجلس الشورى الإسلامي حديثه بالقول إن إيران وكرواتيا اعترفتا بأصدقائهما في الأيام الصعبة: لقد جمعتنا أيام حرب البلقان الصعبة معًا، واستمرت العلاقات، وأدامتها في ذاكرة الدول والأمم.

وأشار قاليباف إلى محادثات فيينا التي يمنع الأمريكيون من اختتامها بسبب التناقضات في أقوالهم وأفعالهم في سياق العقوبات القمعية وغير القانونية ضد إيران.

وشدد قاليباف على خلق مسار مستقر ودائم للعلاقات بين البلدين، مضيفا: "إن أفضل طريق للتواصل المستدام تحدده الحكومات والبرلمانات، وفي هذا الصدد من الضروري تعزيز العلاقات الصداقة البرلمانية بين الدول.

وشدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على ضرورة تسهيل العلاقات بين رجال الأعمال وتوفير علاقات للقطاع الخاص بين البلدين، قائلا: "نحن على ثقة من أن إقامة هذه العلاقات يمكن أن تزيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين عدة مرات خلال عام. "

وشدد في هذا الصدد على أنه من الضروري أن تعمل مجموعات الصداقة البرلمانية في البلدين على زيادة التفاعل لإزالة العوائق أمام التعاون وإقامة علاقات بين قطاع التجارة في البلدين.

و من جانبه قال زلاتكو حسن بيغوفيتش، وهو يعرب عن ارتياحه لزيارته إيران ولقائه برئيس مجلس الشورى الإسلامي: "إن هذا العام يصادف الذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات السياسية بين كرواتيا وإيران. وان الجمهورية الإسلامية الايرانية من احدى الدول التي اعترفت بكرواتيا والآن بعد أن وصلت العلاقات إلى مستوى جيد، لا توجد قضايا عالقة بين البلدين.

قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الكرواتية الإيرانية إن نوعية العلاقات بين البلدين يجب أن تتحسن في مختلف المجالات وفقا لظروف المجتمع الدولي، مضيفا: "هناك علاقات ودية وعميقة بين البلدين ونحن نأمل أن تتطور العلاقات أكثر مع اختتام محادثات فيينا، وهذه هي الرغبة الصادقة لشعب وحكومة كرواتيا.

وفي إشارة إلى أهمية إقامة علاقات بين القطاع الخاص في البلدين، أشار حسن بيغوفيتش: "بناءً على ذلك، استضافت الغرفة التجارية الإيرانية مؤخرًا مؤتمرًا بعنوان" تجارة الحلال بين إيران وكرواتيا "، والذي كان خطوة مهمة في ربط القطاع الخاص بين البلدين وسيستمر هذا المسار.

وأشار رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الكرواتية الإيرانية إلى أهمية تطوير العلاقات الثقافية بين البلدين، مضيفا ان خلال المحادثات التي أجريتها مع جامعة زغرب ، أرادوا وأكدوا أن اللغة الفارسية تدرس كنظام جامعي في الجامعة،ومن ناحية اخرى تدرس اللغة الكرواتية في جامعة طهران مما سيؤدي إلى تبادل الطلاب والأفكار.

/انتهى/

رمز الخبر 1924671

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha