استشهاد شاب بعد إصابته بطعنة في القلب بسكين مستوطن في سلفيت

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد شاب بعد أن أصيب بطعنة مباشرة بسكين مستوطن في سلفيت في الضفة المحتلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت وزارة الصحة، أن الشاب علي حسن حرب استشهد بعد إصابته بطعنة مباشرة في القلب بسكين مستوطن في منطقة اسكاكا في سلفيت.

وتتصاعد في الآونة الأخيرة اعتداءات المستوطنين على المواطنين في مدن وقرى الضفة المحتلة، بحماية من جنود الاحتلال .

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر محلية، أن الشاب حرب أصيب إصابة خطرة إثر طعنه من قبل مستوطن بالقرب من قرية اسكاكا، ونقل على إثرها للمشفى قبل أن يعلن عن استشهاده.

وأوضحت، أن الشاب حرب كان يعمل في أرضة الواقعة بين مدينة سلفيت وقريته اسكاكا، حيث اقتحم المستوطنين المكان وهاجموه، وطعنه أحدهم.

وأشارت إلى أن عددا من الشبان حاولوا الوصول للشهيد بعد إصابته باعتداء المستوطنين، إلا أن حراس مستوطنة "أرئيل" أطلقوا النار في الهواء وهددوهم.

وقرية اسكاكا تقع إلى الشرق من مدينة سلفيت وتبعد عنها حوالي أربعة كيلومترات، وتقع بالقرب منها قرية ياسوف ومدينة سلفيت.

وصادرت قوات الاحتلال جزءاً من أراضي اسكاكا لصالح مستوطنة "أرئيل" المقامة على أراضيها وأراضي القرى المجاورة.

ومنذ مطلع العام الجاري، استشهد 66 فلسطينيًّا بالضفة الغربية والقدس، برصاص واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي، بحسب معطيات وزارة الصحة.

ووثق التقرير الدوري لانتهاكات الاحتلال في الضفة الغربية خلال شهر مايو 2022 الصادر عن مركز معلومات فلسطين "معطى"، ارتكاب قوات الاحتلال (4342)، أبرزها استشهاد (10) مواطنين.

وبلغ عدد المصابين برصاص الاحتلال والمستوطنين (1487) مصابا، فيما بلغ عدد عمليات إطلاق النار التي نفذها جنود الاحتلال ومستوطنيه (335) اعتداءً، وعدد اعتداءات المستوطنين (219) اعتداء.

/انتهى/

رمز الخبر 1924707

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =