وزير خارجية فنلندا يكشف عن "نقطة تحول" في المفاوضات مع تركيا حول الانضمام إلى الناتو

كشف وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو أن استراحة لتناول القهوة كانت نقطة تحول في المفاوضات مع تركيا لحل الخلافات حول انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وصف هافيستو في حديث لصحيفة "إل موندو" الإسبانية نشر اليوم الجمعة، البيان المشترك الذي تم التوقيع عليه مع أنقرة بأنه "نجاح"، وقال: "تفاوضنا لفترة طويلة، وكان هناك كثير من الصياغات المختلفة للنص. ممثلون عنا تفاوضوا في أنقرة، كما عقدنا عدة اجتماعات في بروكسل".

وتابع: "بصراحة، لم أكن أتوقع أننا سنتمكن من حل هذا (الخلاف في قمة الناتو) في مدريد لأنه كان لا يزال هناك الكثير من الأسئلة المفتوحة".

وأضاف هافيستو: "ربما كانت استراحة للقهوة نقطة تحول. جلس ممثلو الأطراف لمدة ساعتين يعيدون نفس العبارات، لكن خلال استراحة القهوة وجدنا أفكارا إبداعية وتمكنا من تغيير النص لإيجاد حل مشترك".

وقال: "هذا إعلان سياسي أكثر منه اتفاق قانوني. لسنا بحاجة إلى تغيير تشريعاتنا وسيتم اتخاذ كل الخطوات وفقا لقوانيننا القائمة".

وأشار الوزير الفنلندي إلى أن "النقطة الأساسية هي تعزيز التعاون، ونحن على استعداد لتلقي المعلومات من السلطات التركية والتعاون في القضايا المتعلقة بالإرهاب. لكن كافة القرارات ستتخذ وفقا للقانون الفنلندي".

وأوضح الوزير أنه "في الوقت الحالي، ليس لدينا قضايا مفتوحة (بشأن تسليم أعضاء من حزب العمال الكردستاني). وعدنا بالنظر في الطلبات عند تلقيها، لكننا سنفعل ذلك وفقا للقانون الفنلندي".

وفي وقت سابق أعلنت أنقرة أنها "حققت مكاسب ملموسة حول مكافحة الإرهاب"، خلال القمة الرباعية التي ضمت تركيا والسويد وفنلندا والناتو في مدريد.

/انتهى/

رمز الخبر 1924908

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha