آليات عسكرية تركية تدخل الرقة لدعم المسلحين الموالين لها

حراك عسكري من اطراف عدة في الشمال والشمال الشرقي السوري بعد تهديدات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بعملية عسكرية على الجانب السوري من الحدود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الجيش التركي أدخل عدداً من الآليات العسكرية والمدرعات والشاحنات المحملة بالمواد اللوجستية والذخائر والمعدات إلى منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي لتعزيز نقاط تمركزه ودعم المجموعات المسلحة المدعومة منه.

مصادر كردية اشارت الى وصول نحو 40 عربة عسكرية تركية وأكثر من 500 جندي إلى نقاط التماس بريف تل أبيض الجنوبي الغربي بريف الرقة.
كما اعلنت المصادر عن دخول رتل عسكري تركي جديد الى القواعد العسكرية في مارع وريفها بريف حلب.

بدورها سيرت الشرطة العسكرية الروسية، دورية مشتركة مع الجانب التركي في ريف عين العرب الشرقي بريف حلب، وهي الدورية رقم 105 بين الجانبين في المنطقة، منذ الاتفاق الروسي – التركي بشأن وقف إطلاق النار في شمال شرق سورية.

يأتي ذلك بعد وصول نحو 300 جندي مظلي من القوات الروسية إلى مطار القامشلي في الحسكة بالتزامن مع اشتباكات عنيفة في محيط قرية الطويحينة بالقرب من مارع بريف حلب الشمالي بين ما يسمى 'الجيش الحر' المدعوم من تركيا ومجموعات 'قسد' المدعومة امريكيا، والتي أعلنت رفع الجاهزية العسكرية الكاملة، على جميع خطوط التماس، مع 'الجيش الحر' في شرق الفرات، بعد التهديدات التركية.

من جهته، عزز الجيش السوري مواقعه في عين عيسى وتل ابيض بريف الرقة، مع وصول اول دفعة من الجنود برفقة أسلحة ثقيلة الى المنطقة، كما وصلت تعزيزات عسكرية الى مدينة عين العرب في ريف حلب الشمالي بعد ان عبرت مدينة منبج وجسر قراقوزاق على نهر الفرات باتجاه الشريط الحدودي بين سورية وتركيا في المدينة.

وفي بادية الرصافة، بريف الرقة الجنوبي الغربي شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت مواقع لتنظيم 'داعش' الارهابي.

/انتهى/

رمز الخبر 1924999

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha