ضمان أمن الحدود وتسهيل حركة زوار الاربعين الحسيني على أجندة حرس الحدود

أكد قائد حرس الحدود في ايران، على ضرورة دبلوماسية الحدود، لافتا الى اتخاذ الترتيبات اللازمة لضمان أمن الحدود وتسهيل حركة الزوار خلال أيام الأربعين الحسيني(ع).

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن أكد العميد أحمد علي كودرزي الخدمات التي تقدمها القيادة العامة للقوى الامن الداخلي لزوار الأربعين وقال: بالنظر إلى التنسيق بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والعراق في مجال حرس الحدود والامن، فقد تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لتقديم الخدمات للزوار، وان قيادة حرس الحدود على جهوزية لتقديم الخدمات.

وذكر أن هذه الخدمات تشمل تأشيرات الحدود وجوازات السفر وضمان أمن الحدود وباقي المناطق والدبلوماسية مع حرس الحدود العراقي لتسهيل تنقل الزوار وغيرذلك واضاف انه من اجل تسهيل حركة الزوار عند الحدود تم التنسيق الحدودي بين جمهورية إيران الإسلامية والعراق تم على أعلى مستوى ممكن.

واعتبر العمدي كودرزي أن مهمة حرس الحدود في الأربعين الحسيني هي مظهر من مظاهر الخدمة المتفانية وقال: حتى اكتمال مهمة الأربعين حسيني ، نحن في خدمة الزوار، وان طاقم قيادة حرس الحدود لن يدخر جهداً لضمان سلامة الزوار وتقديم الخدمات لهم.

وصرح قائد حرس الحدود أن الأربعين هو الوقت المناسب لإحياء ذكرى شهداء كربلاء، وأشار إلى أن هذه المسيرة الضخمة تدل على وحدة وتماسك الشعب الإيراني ضد أعداء النظام الإسلامي وعلى الأعداء أن يعرفوا ان طريق المقاومة والصمود يتعززي يوما بعد يوم./انتهى/

رمز الخبر 1925087

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha