حرس الحدود الايراني والعراقي يؤكدان على الحظر المطلق لعبور الزوار

أكد حرسا الحدود الإيراني والعراق في اجتماع حدودي طارئ بين قائد شرطة الحدود الايرانية وقائد حرس الحدود في بدرة بالعراق على الحظر المطلق لعبور الزوار عبر الحدود في ايام زيارة الأربعين.

والتقى العميد أحمد علي كودرزي، قائد حرس الحدود التابع لقوى الأمن الداخلي، مع العميد محمد ياسين فرحان قائد حرس حدود بدرة، على هامش زيارته التفقدية لمعبر مهران الحدودي، حيث أكد الطرفان على حظر العبور من حدود البلدين.

وقال العميد كودرزي في هذا الاجتماع الحدودي الطارئ، ان العلاقات الطيبة واواصر حسن الجوار بين البلدين، خلقت أمنا دائما في المناطق الحدودية ، ونآمل أن يكون مستقرا على الدوام.

وأكد إن دولتي الجمهورية الإسلامية والعراق بلدان صديقان وشقيقان، وان التعاون بين البلدين كان وسيظل دائما في إطار القوانين وأنظمة الحدود وحسن الجوار.

وثمن أداء حرس حدود بدرة في العمل المشترك في مجال أمن الحدود، وقال: يتم تحقيق أمن الحدود بتعاون حرس الحدود في البلدين، وهذا يتطلب اهتماما خاصا بالدوريات المشتركة والتعاون ذات الاتجاهين في الشريط الحدودي.

بدوره شكر العميد محمد ياسين فرحان، قائد حرس الحدود في بدرة العراقية، المسؤولين وحرس الحدود في الجمهورية الإسلامية الإيرانية على تنفيذ خطة إلغاء مراسم الأربعين بسبب تفشي كورونا، وقال: لذلك سنتخذ إجراءات مشتركة لمنع أي حركة غير مصرح بها على الحدود ونستخدم كل قوتنا لسد الفجوات الحدودية.

علما ان المقر المركزي لزيارة الأربعين الحسيني أعلن اليوم في بيان أن مشاركة المواكب الإيرانية لتقديم الخدمات لزوار الاربعين الحسيني في العراق، لن تتم هذا العام مطلقا بسبب الوضع الحالي لتفشي فيروس كورونا والمشاورات السابقة مع المسؤولين العراقيين.

وافاد الموقع الاعلامي لوزارة الداخلية الايرانية انه نظرا لنشر أخبار تناقلتها بعض وكالات الأنباء عن قبول عدد من المواكب الايرانية للتوجه الى العراق لتقديم الخدمات للزوار، فأننا نؤكد مرة اخرى ان سفر الزوار الايرانيين والهيئات الخدمية الى العراق قد الغي هذا العام  بسبب تفشي وباء كورونا.

رمز الخبر 1908186

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =