إسناد الشعب الفلسطيني واجبٌ إنساني وأخلاقي وديني

هنأ سفير اليمن في سورية عبدالله صبري، اليوم، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، بعيد الأضحى المبارك، معرباً عن أمنياته بأن نحتفل بهذه المناسبة في مدينة القدس، العام المقبل، بعد تحريرها من رجس الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه السفير صبري، بالشيخ عزام، والذي بدوره هنأه بالعيد، متضرعاً إلى الله بأن يحفظ اليمن من كل سوء، وأن يُنعِم على شعبها بالأمن، ويديم عليهم الخير والإخاء.

وأشار الشيخ عزام إلى أن اليمن كان وسيظلُ مِظلة العرب، ومنبع الحضارة، وواحة الكرم، مؤكداً أن هذه الخِصال والمزايا محل فخر واعتزاز كل شعوب الأمة.

بدوره، اعتبر السفير صبري أن كفاح الشعب الفلسطيني وعزمه على استرداد أرضه، مصدر إلهام لكل الشعوب المضطهدة والمُعتدى عليها، منوهاً إلى أن كل الأزمات في العالم يقف وراءها العدو الإسرائيلي.

وشدد على أن إسناد الشعب الفلسطيني في المعركة المفتوحة التي يخوضها، واجبٌ إنساني، أخلاقي، قومي، وديني.

/انتهى/

رمز الخبر 1925126

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha