اليمن ثاني أكبر معضلة في العالم الإسلامي بعد فلسطين

يعتقد العضو بحزب "مجلس وحدة المسلمين" في باكستان، مولانا محمد إقبال بهشتي، أن قضية اليمن بعد القضية الفلسطينية تعتبر أكبر معضلة عالقة في العالم الإسلامي.

وأشار عضو حزب مجلس وحدة المسلمين في باكستان ومحلل الشؤون الإقليمية مولانا محمد إقبال بهشتي، في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء، إلى العدوان السعودي على اليمن ومقاومة أنصار الله، وقال: "إن المشكلة اليمنية وقمع الشعب اليمني لا تخفى على أحد، والقضية اليمنية، بعد القضية فلسطين تشكل المعضلة الثانية في العالم الإسلامي.

وأضاف إقبال بهشتي: "كما أن الفلسطينيين المظلومين يعتدى عليهم من قبل الصهاينة، فإن اليمن ايضا يعيشون نفس الموقف، بمعنى آخر، اتخذت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والدول المتماشية معها إستراتيجية الولايات المتحدة وكيان الاحتلال بعزل فصائل المقاومة وإبعادها عن طريقهم".

وأوضح محلل الشؤون الإقليمية بأن اليمن هو بلد توجد فيه قوى مقاومة تعارض الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي. لذلك، فإن خطة قمع اليمنيين هي تخطيط أمريكي يتحقق عبر المملكة العربية السعودية.

ختاما أكد عضو حزب مجلس وحدة المسلمين في باكستان: في هذه المعركة، ستفشل الولايات المتحدة وإسرائيل والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بالكامل، وسيكون النصر حليفا لأنصار الله./انتهى/

رمز الخبر 1895021

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =