عبداللهيان: نافذة الدبلوماسية ما زالت مفتوحة بسبب مبادرات إيران الفاعلة

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان أن بقاء نافذة الدبلوماسية مفتوحا يعود الى مبادرات إيران الفاعلة وقال انه لا يمكن للرئيس الأمريكي أن يفرض وجهات نظر بلاده الأحادية من خلال توجيه الاتهامات وفرض الحظر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب وزير الخارجية الايراني حسين أميرعبد اللهيان، الذي يزور روما تلبية لدعوة نظيره الإيطالي ، في تغريدة على تويتر اليوم (الاثنين) ، ردا على مذكرة جو بايدن الأخيرة وقضية مواصلة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية ضد إيران، أنه إذا كانت نافذة الدبلوماسية لا تزال مفتوحة، فهذا بسبب مبادرات إيران الديناميكية الفاعلة.

وأضاف: إن رئيس الولايات المتحدة لا يمكنه فرض وجهات نظر اميركا الأحادية من خلال توجيه الاتهامات وفرض الحظر . الدبلوماسية ليست طريقا ذا اتجاه واحد. وجدد وزير الخارجية الايراني تاكيده على إن التوصل إلى اتفاق نهائي يتطلب مرونة ومبادرات وقبول الحقائق من الجانب الأميركي.

ونشر الرئيس الأميركي جو بايدن مذكرة في "واشنطن بوست" أعلن فيها ان الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية لواشنطن ستتواصل ما لم تعود إيران إلى الاتفاق النووي.

وأضاف الرئيس الأمريكي: "بالنسبة لإيران ، فقد اتحدنا مع حلفائنا وشركائنا في أوروبا وحول العالم للتغلب على عزلتنا". الآن أصبحت إيران معزولة حتى تعود إلى الاتفاق النووي. في الشهر الماضي ، انضمت إلينا أكثر من 30 دولة في إدانة عدم تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بأنشطتها النووية السابقة. "ستواصل إدارتي زيادة الضغط الدبلوماسي والاقتصادي إلى أن تصبح إيران مستعدة للعودة إلى الامتثال للاتفاق النووي لعام 2015 ، كما اننا مازلنا على استعداد للقيام بذلك."

/انتهى/

رمز الخبر 1925137

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha