دعم الإمام الخميني (رض) منحنا الشجاعة للإطاحة بحكومة الفصل العنصري

قال سفير جنوب إفريقيا لدى طهران: إن ثورة شعب جنوب إفريقيا لم تكن مدعومة من الإمام الخميني (رض) فحسب، بل أعطت أيضًا ثوارنا الشجاعة للإطاحة بنظام الفصل العنصري في ذلك الوقت.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه تحدث سفير جنوب إفريقيا لدى إيران "ويكا مازوي كومالو" عن دور الثورة الإسلامية الإيرانية والإمام الخميني (رض) في انتصار نضال شعب جنوب إفريقيا في محاربة التمييز العنصري والنظام الفصل العنصري في ذلك الوقت، مضيفا ان الإمام الخميني ساهم بشكل كبير في انتصار ثورة شعب جنوب إفريقيا من خلال قطع علاقة إيران بحكومة الفصل العنصري في جنوب إفريقيا ودعم وتدريب مقاتلين الاحرار في جنوب إفريقيا.

وأضاف: إن تصرفات الإمام الخميني في ذلك الوقت سببت بحدوث نقطة انعطاف في علاقاتنا مع إيران، وهذه العلاقات الطيبة مستمرة حتى الآن.

وتحدث سفير جنوب إفريقيا أيضًا عن علاقات محمد رضا بهلوي الجيدة مع نظام الفصل العنصري في بلاده، وقال: إن شاه إيران كانت تربطه علاقات جيدة نسبيًا بحكومة الفصل العنصري وكان يقوم برحلة إلى جنوب إفريقيا من حين لآخر. كان لشاه إيران ممتلكات في هذا البلد!

وقال سفير جنوب إفريقيا في بلادنا: إن ثورة شعب جنوب إفريقيا لم يدعمها الإمام الخميني (رض) فحسب، بل أعطت أيضًا ثوارنا الشجاعة للإطاحة بنظام الفصل العنصري.

/انتهى/

رمز الخبر 1925647

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha