روح الشجاعة لدى الشباب الفلسطيني واليمني امتداد للثورة الإسلامية

استنكر الرئيس الإيراني حجة الإسلام السيد ابراهيم رئيسي، الجرائم التي يرتكبها الصهاينة بحق أهالي غزة، معتبراً روح الشجاعة لدى الشباب الفلسطيني المقاوم امتداداً للثورة الإسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الإيراني، حجة الإسلام السيد إبراهيم رئيسي، التقى اليوم الأحد ، مجموعة من أهالي الشهداء، وقدم التعازي بشهادة أبا عبد الله الحسين (ع)، وادان الجرائم التي ارتكبها الصهاينة بحق أهالي غزة، وأشار إلى أن هذه الصحوة لأبناء وشباب المنطقة بفضل دماء الشهداء، مضيفاً: "الصهاينة يغتالون أبناء غزة العزل وأعضاء الجهاد الإسلامي، ومقاومي الجهاد الإسلامي يردون عليهم".

واستذكر الرئيس الإيراني الجرائم العديدة التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق أهالي غزة، قائلاً: "قارنوا الشعب الفلسطيني اليوم بالماضي، في الماضي كان الشعب الفلسطيني ينظر إلى طاولات مثل كامب ديفيد وشرم الشيخ واتفاق أوسلو للسلام، لكنهم اليوم يقاتلون ضد اضطهاد الصهاينة "، وأضاف: " المبادرة اليوم في أيدي الشباب الفلسطيني، وروح المقاومة هذه امتداداً لدماء الشهداء في حرب الدفاع المقدس".

/انتهى/

رمز الخبر 1925752

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha