وزيرالخارجية الإيراني يهنئ اسماعيل هنية بفوز المقاومة

قال وزير الخارجية الايراني في حديث مع إسماعيل هنية، إن المقاومة استطاعت مرة أخرى الوقوف بوجه القوة العسكرية للعدو الصهيوني وإجبارهم على قبول شروط المقاومة خلال يومين، وهذا إنجاز كبير.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اجرى وزير الخارجية الايراني حسين أمير اللهيان حواراً مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) اسماعيل هنية بشأن الانتصارات الأخيرة لمحور المقاومة رداً على العدوان الأخير من قبل الكيان الصهيوني.

وفي الوقت الذي هنأ فيه وزير الخارجية انتصارات جبهة المقاومة في المعركة ضد العدو الصهيوني، اعتبر جريمة الصهاينة في استشهاد النساء والأطفال الفلسطينيين علامة على اليأس والضعف لهذا الكيان.

وثمن وزير خارجية بلادنا مواقف إسماعيل هنية في الحفاظ على وحدة فصائل المقاومة ووصف هذه الوحدة بأنها نجاح كبير لمحور المقاومة.

وأكد أمير عبد اللهيان: إنه إنجاز كبير أن المقاومة تمكنت مرة أخرى من الوقوف في وجه القوة العسكرية للعدو الصهيوني وإجبارها على وقف إطلاق النار والقبول بشروط المقاومة خلال يومين.

وقال وزير الخارجية ان في هذه المعركة اشتركت جزء من محور المقاومة، وهذا وحده إنجاز كبير أظهر عجز الصهاينة وضعفهم أكثر مما كان عليه في الماضي.

ومن جانب اخر قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، في هذا الاتصال الهاتفي، وهو يقدر دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لفلسطين: إن العدو الصهيوني يحاول فرض معادلاته على الشعب الفلسطيني والمقاومة في قطاع غزة ولكن المقاومة لم تسكت.

وأكد هنية على الانتصار الأخير لجبهة المقاومة بفتح صفحة جديدة في المواجهة بين المقاومة الفلسطينية والكيان الصهيوني.

وتابع القول بعون الله عازمون على مواصلة هذا الجهاد حتى النصر النهائي.

كما نقل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية تحيات الشعب الفلسطيني الحارة إلى قائد الثورة الاسلامية الايرانية والرئيس الايراني.

/انتهى/

رمز الخبر 1925777

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha