الاتفاق النهائي يجب ان يضمن حقوق الشعب الايراني ومصالحه

أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاثنين، في محادثات هاتفية مع مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، أن الاتفاق النهائي يجب أن يضمن حقوق الشعب الايراني ومصالحه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه في اتصال هاتفي بحث حسين أمير عبداللهيان مع مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، جوزيب بوريل، وتبادلا وجهات النظر بشأن تطورات الجولة الجديدة من محادثات إلغاء الحظر عن ايران في فيينا.

وفي هذا الاتصال الهاتفي، أكد أمير عبداللهيان على أن الوفد الايراني المفاوض، حضر بإرادة وجدية الى فيينا من أجل التوصل الى الاتفاق، وقدم أفكارا بناءة لتسوية الموضوعات المتبقية، وقال: لقد تم نقل رؤى الجمهورية الاسلامية الايرانية وملاحظاتها الى انريكي مورا بشأن الافكار التي قدمها، ومن المتوقع أن تبدي كل الأطراف إرادتها الجادة من اجل التوصل الى النصل النهائي للاتفاق.

وأشاد أمير عبد اللهيان بجهود المنسق لتسهيل التصول الى الاتفاق، وقال: أن الاتفاق النهائي يجب ان يوفر حقوق الشعب الايراني ومصالحه، وأن يضمن الإلغاء المستدام والمؤثر للحظر.

ومن جانبه، قال جوزيب بوريل: اعتقد أنه تم تحقيق تقدم نسبي في الجولة الاخيرة لمحادثات فيينا. وتقييمي إيجابي لهذه المرحلة من المفاوضات، مضيفا أنه باعتباره منسقا للمفاوضات، سيواصل جهوده لتقريب الرؤى من اجل التوصل الى نتيجة جيدة لجميع الأطراف.

وفي الختام، أعرب امير عبداللهيان عن امله بتمهيد مسار التوصل الى الاتفاق من خلال التحلي بالواقعية وتجنب اتخاذ المواقف غير البناءة وخاصة من قبل أميركا.

/انتهى/

رمز الخبر 1925776

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha