الرئيس الإيراني يؤكد على أهمية تنوير وتوعية المجتمع من قبل أصحاب الإعلام والصحافة

قال الرئيس الايراني آية الله" إبراهيم رئيسي" في رسالة بمناسبة يوم الصحفي: إن هذا اليوم يمثل فرصة لحماية تقصي الحقائق والشفافية وحق المواطنين في معرفة الحقيقة وحرية الوصول إلى المعلومات بالإضافة إلى تكريم المكانة الرفيعة للصحفيين في المجتمع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ثمن آية الله رئيسي اليوم الثلاثاء في رسالة بمناسبة اليوم الوطني للصحفي والمراسل في إيران ( 8 أغسطس)، جهود حراس الحقيقة والمجاهدين في طريق التنوير والتوعية، مؤكدا إن تزامن يوم الصحفي هذا العام مع ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء (10 من شهر محرم) هو تأكيد إضافي على أهمية تنوير وتوعية المجتمع من قبل أصحاب الإعلام والصحافة.

وقال الرئيس الايراني ان يوم الصحفي يوفر فرصة كبيرة لتقدير جهود الصحفيين الذين لا يكلون في ساحة التنوير والإعلام ودعم الحقيقة، مضيفا: في الوقت الذي دخل فيه أعداء الثورة الإسلامية في معركة جادة ومستمرة ضد الحقيقة بتشويهها والتحيز في نقلها، أصبح دور الإعلام أكثر أهمية في مواجهة موجة التخريب والكذب والخداع.

وأكد آية الله رئيسي أن للصحفيين والإعلاميين الذين يتحملون المسؤولية ويطبقون العدالة في عملهم دور كبير في تطوير وتنمية إيران الإسلامية وتحقيق أهداف والمثل السامية للثورة الإسلامية والإمام الخميني الراحل(رض) وقائد الثورة الإسلامية.

وأعرب الرئيس الايراني عن أمله في أن ينجح الصحفيون الأعزاء في إيصال رسالة الحق إلى العالم، كما حملت السيدة زينب (عليها السلام) رسالة واقعة عاشوراء إلى العالم.

/انتهى/

رمز الخبر 1925783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha