توسّع العلاقات الايرانية القطرية مؤشر على الصداقة المعمقة بين البلدين

اعتبر وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، ان العلاقات الاخذة بالتوسع بين ايران وقطر، تدل على اواصر الصداقة المتجذرة في هذين البلدين الجارين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى، اليوم الثلاثاء على هامش الاجتماع السابع والسبعين للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، بين وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ونظيره القطري "محمد بن عبدالرحمن ال ثاني".

في المقابل، اكد وزير خارجية قطر على استعداد الدوحة لتبني الجهود الحسنة (إحدى طرق حل النزاعات الدولية، حيث يحاول طرف ثالث تسهيل المفاوضات بين الحكومات المعنية في سياق وساطة ودية بموافقة الحكومات المتنازعة؛ دون الضرورة بمقترحات أساسية لحل النزاع)، وتطوير التعاون الثنائي مع ايران.

وتباحث الجانبان حول القضايا الثنائية والتطورات الاقليمية والملفات المطروحة في اجتماعات منظمة الامم المتحدة.

و وصل رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، ظهر امس الاثنين (بالتوقيت المحلي)، إلى مطار "جون إف كينيدي" في نيويورك؛ يرافقه وفد رفيع المستوى للمشاركة في القمة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويضم الوفد المرافق لاية الله رئيسي في هذه الزيارة، "حسين امير عبداللهيان" وزير الخارجية، و"غلام حسين اسماعيلي" رئيس مكتب رئيس الجمهورية، و"محمد جمشيدي" نائب الشؤون السياسية في مكتب رئيس الجمهورية، و"علي باقري" الساعد السياسي لوزير الخارجية، و"وحيد جلال زاده" رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1926652

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha