العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني ستساهم في استقرار المنطقة

قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إنّ قطر تؤمن بأهمية العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني لأنه سيساهم في استقرار المنطقة، مشيراً إلى أنّ بلاده تسعى إلى القيام بدور مهم في المفاوضات من خلال التواصل مع كافة الشركاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف، في حوار مع وكالة بلومبيرغ الأميركية، مساء الثلاثاء، أنّ كافة الأطراف تملك النية والدوافع الإيجابية للوصول إلى اتفاق، مشدداً على ضرورة التوصل إلى أرضية مشتركة لتجاوز الخلاف حول أبرز النقاط الخلافية من أجل بلوغ الاتفاق.

وبحسب آل ثاني، فإنّ عدم التوصل إلى اتفاق يعني دخول المنطقة بحالة من عدم الاستقرار، وهو ما لا تريده بلاده.

وشدد على ان قطر لا تتدخّل في الشؤون الداخلية للدول، مشيراً إلى أنّ قطر تتمتع بعلاقات جيدة مع إيران بصفتها دولة مجاورة، وتريد توظيف هذه العلاقة لما فيه مصلحة واستقرار المنطقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1926686

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha