عبداللهيان: إيران لن تتسامح مع استمرار الوجود المسلح للإرهابيين في كردستان العراق

أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، لدى استقباله امين المجلس الأعلى للأمن القومي العراقي، قاسم الاعرجي الذي يزور طهران على رأس وفد أمني رفيع المستوى على أن إيران لن تتسامح مع استمرار الوجود المسلح للإرهابيين في كردستان العراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن في هذا الاجتماع، أكد وزير الخارجية الايراني، امير عبداللهيان، على توسيع العلاقات بين طهران وبغداد في جميع المجالات، مشددا على تعاون البلدين في المجال الأمني، بما في ذلك ضرورة التعامل مع الإرهابيين المسلحين من منطقة كردستان العراق.

وأكد عبد اللهيان أن العلاقات بين البلدين هي علاقات استراتيجية ومتميزة ونعتبر أمن العراق أمن إيران، مضيفا: نظرا للعلاقات الجيدة بين جمهورية إيران الإسلامية وجمهورية العراق، فإننا لا نتوقع أن تكون أراضي كردستان العراق مكانا لأعمال إرهابية وتهديدا لإيران.

وطالب بغداد ومنطقة كردستان العراق بتحمل كامل المسؤولية في التعامل مع الجماعات الإرهابية من كردستان العراق.

وأضاف عبد اللهيان: "لطالما أردنا عراقا مزدهرا وحرا ومستقلا ولا نريد شيئا سوى الخير للحكومة والشعب العراقي، لكننا لن نتسامح مع استمرار الوجود المسلح للإرهابيين في كردستان العراق وتحركاتهم ضد إيران".

من جانبه قال امين المجلس الاعلى للأمن القومي العراقي في هذا الاجتماع: "إن الدستور العراقي لا يسمح بالانشطة والتحركات التي تهدد الجيران".

وأكد الاعرجي أن أي عمل يمس امن إيران سيقابل برد فعل الحكومة المركزية والحكومة الإقليمية، وأن العراق يعتبر أمن إيران من أمنه.

/انتهى/

رمز الخبر 1927197

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha