طهران وبغداد تتفقان على استخدام القدرات الايرانية لبناء محطة كهرباء في العراق

اتفق وزير الطاقة الايراني ووزير الكهرباء العراقي على استخدام بغداد للخبرات الفنية والهندسية الايرانية في مجال صناعة الكهرباء لبناء محطة كهرباء في العراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اشار وزير الطاقة الايراني، علي اكبر محرابيان، الى القدرات الفنية والهندسية الإيرانية في قطاع الطاقة، قائلا: "إن المصانع المنتجة للمعدات والقطعات الخاصة بالصناعة الكهربائية في البلاد تتمتع بقدرة عالية، لدرجة أنه يتم أيضا تصدير الخدمات الفنية والهندسية في هذا المجال".

وأضاف علي أكبر محرابيان، صباح اليوم الثلاثاء، في لقاء مع وزير الكهرباء العراقي، زياد علي فاضل؛ "ان الجمهورية الإسلامية الايرانية حاضرة بنشاط في مجال دبلوماسية المياه والكهرباء في لمساعدة الدول المجاورة في المنطقة"، مبينا: "القدرات الفنية والهندسية الايرانية في قطاع الطاقة الكهربائية واسعة جدا ويتم تطويرها".

وأشار وزير الطاقة الايراني إلى أن النشاط في هذا القطاع، إلى جانب الإمكانات القائمة في مصانع إنتاج المعدات والقطع الخاصة لهذه الصناعة لدى الجمهورية الإسلامية، تتمتع بوضع جيد، مؤكدا على استعداد بلاده لتصدير هذه الخدمات والمعدات إلى دول المنطقة.

وتابع محرابيان: "لذلك، هناك علاقات جيدة مع العراق كدولة جارة وصديقة؛ ومن أجل الاستفادة عن هذه القدرات يتم تبادل الآراء في اطار تفعيل القطاع الخاص بين البلدين بهدف إرضاء الشعبين والتنمية الاقتصادية لكلا البلدين".

وبدوره، اعرب "زياد علي فاضل" عن ارتياحه لاجتماعه مع وزير الطاقة الإيراني، قائلا: "ناقشنا اليوم دعم وزارة الكهرباء العراقية، وموضوع تبادل الخبرات في هذا المجال، وتلبية حاجة العراق إلى الكهرباء ".

واكد وزير الكهرباء العراقي على ضرورة استفادة بلاده من القدرات الإيرانيين في مجال صناعة الكهرباء العراقية والخدمات الفنية والهندسية لبناء محطات انتاج الكهرباء، مضيفا: "ينشط حاليا المتخصصون والشركات الكبرى الايرانية، بما في ذلك شركة "مبنا" الايرانية في العراق وتجري تبادل الخبرات والمعلومات في هذا المجال بشكل مستمر".

/انتهى/

رمز الخبر 1929822

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha