وزارة الدفاع الإيرانية: أي فعل خاطئ لأوروبا سيواجه رداً حاسماً ومؤسفًا

أدانت وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة الايرانية تصنيف البرلمان الأوروبي بوضع اسم حرس الثورة الاسلامية في قائمة ما سمته"المنظمات الإرهابية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أدانت وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة الايرانية، من خلال نشر بيان، ان تصنيف البرلمان الأوروبي بوضع اسم حرس الثورة الاسلامية الإيرانية في قائمة ما سمته بـ "المنظمات الإرهابية".

وجاء في بيان وزارة الدفاع: إن تصرف البرلمان الأوروبي في وضع حرس الثورة الإسلامية في قائمة ما يسمى بالجماعات الإرهابية كان رد فعل حاقد ومتسرع ويائس ردا على إخفاقاتهم المتتالية في هزيمة إرادة أمة إيران الإسلامية النبيلة. إن هذا العمل الذي استهدف حرس الثورة الاسلامية باعتبارها أكبر مؤسسة لمكافحة الارهاب ومنع انتشار هذه الظاهرة الشريرة في جميع أنحاء العالم، هو عمل فاضح ويظهر عدم استقلالية المؤسسات الأوروبية وازدواجية المعايير.

واستكمالا لهذا البيان يذكر: إن أوضح سبب للسخرية من هذا العمل أنه تم تشكيله بتوجيه من أكبر المبدعين والداعمين للحركات الإرهابية في العالم، أي أمريكا الإجرامية والصهيونية العالمية. وهو استمرار لأخطاء حسابات أوروبا في دعم المشاغبين والمخربين ، وحتى زمرة خلق الارهابية.

وإن وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية تدين هذا العمل، وتعلن أن استمرار هذا الإجراء الخاطئ سيقابل برد حازم ومؤسف.

/انتهى/

رمز الخبر 1929908

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha