رئيس البرلمان الإيراني يلتقي اللواء سلامي تضامنا مع حرس الثورة الإسلامية

التقى رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، بالقائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، وأعلن دعمه لحرس الثورة الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اثر تصنيف البرلمان الأوروبي اسم حرس الثورة الاسلامية الإيرانية ضمن قائمة ما سمته بـ"المنظمات الإرهابية". حضر محمد باقر قاليباف في ساعة مبكرة من صباح اليوم في مقر قيادة حرس الثورة الإسلامية و التقى بالقائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي ليعلن دعمه و تضامنه مع حرس الثورة الإسلامية.

وجدير بالذكر أن البرلمان الاوروبي صادق على قرار لادراج اسم قوات حرس الثورة الاسلامية في قائمة الجماعات الارهابية الذي قدمه الاتحاد الاوروبي.

وفي سياق الردود الايرانية ايضا أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" ان حرس الثورة الاسلامية تعتبر أكبر منظمة مناهضة للإرهاب في العالم، مشددا على أن الكيان الصهيوني الذي يعتبر أكبر هوية للارهاب المنتظم في العالم يحظى بدعم مؤسسيه وداعميه اميركا وبريطانيا.

ويوم الخميس ايضا اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، إدراج حرس الثورة في قائمة المنظمات المصنفة بالإرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي خطوة يائسة وقال: إن هذا العمل مخالف للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وقال: إن هذه الخطوة جاءت من منطلق اليأس والعجز وبعد جهودهم الفاشلة في الشارع لضرب الشعب الايراني سعوا كي يتمكنوا حسب اوهامهم من ايقافه.

/انتهی/

رمز الخبر 1929918

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha