بيونغ يانغ تحت الإغلاق والسبب مرض تنفسي غير محدد

أمرت سلطات كوريا الشمالية بفرض إغلاق كامل لمدة 5 أيام للعاصمة بيونغ يانغ بسبب ارتفاع الإصابات بمرض تنفسي لم تحدده.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ذكر موقع "إن كيه نيوز"، ومقره في عاصمة كوريا الجنوبية ويرصد أخبار كوريا الشمالية، أن إخطارا لحكومة بيونغ يونغ لم يشر إلى فيروس كورونا، لكنه أوضح أن على سكان العاصمة البقاء في منازلهم حتى نهاية يوم الأحد، ويجب أن يخضعوا لقياس درجة الحرارة أكثر من مرة في اليوم الواحد

وقال الموقع نفسه، أمس الثلاثاء، إن سكان بيونغ يانغ يخزنون السلع على ما يبدو تحسبا لإجراءات أكثر صرامة. لكن ليس واضحا ما إذا كانت مناطق أخرى في كوريا الشمالية فرضت بالفعل إغلاقات جديدة.

واعترفت كوريا الشمالية بأول تفش لفيروس كورونا العام الماضي، لكنها أعلنت في أغسطس/آب الماضي انتصارها على الجائحة.

وواصلت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية تغطية إجراءات مكافحة الأمراض التنفسية، بما فيها الإنفلونزا إلا أنها لم تشر بعد إلى أمر الإغلاق.

وتتعرض شبه الجزيرة الكورية حاليا إلى ما يصفه علماء الأرصاد الجوية بموجة برد سيبيرية، وتصل الحرارة في بيونغ يانغ إلى 22 درجة مئوية تحت الصفر.

وتواجه الصين، المجاورة لكوريا الشمالية، موجة إصابات بفيروس "كوفيد-19″، منذ أن أنهت العمل بسياسة "صفر كوفيد" الصارمة.

المصدر : وكالات

/انتهى/

رمز الخبر 1930075

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha