العالم يشعر بالسخط ازاء انتهاك امريكا الصارخ لحقوق الانسان

اعتبر الناطق باسم وزارة الخارجية تدخل الرئيس الامريكي جورج بوش في الشؤون الداخلية الايرانية بانه ناجم عن عدم اكتراث الشعب الايراني لتوسلاته بمقاطعة الانتخابات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حميد رضا آصفي اشار الى السلوك المتناقض والمخادع للادارة الامريكية حيال قضايا حقوق الانسان وقال : ان البيت الابيض بينما يتحدث عن انتهاك حقوق الانسان في ايران فان العالم يشعر بسخط بالغ ازاء انتهاك القوات الامريكية الصارخ لحقوق الانسان في سجني غوانتانامو وابو غريب والتفرقة العنصرية الواسعة داخل الولايات المتحدة وسلبها حقوق الاقليات , وان الادارة الامريكية الحالية قد اذلت الشعب الامريكي في جميع انحاء العالم.
واضاف الناطق باسم وزارة الخارجية : ان المسؤولين الامريكيين ذاقوا مرارة تدخلاتهم في الشؤون الداخلية الايرانية مرارا من خلال تلقيهم ردا سلبيا وحاسما من قبل الشعب الايراني , ويتعين على هؤلاء اخذ العبرة من المشاركة المليونية للشعب الايراني في الانتخابات وان لا يفضحوا امرهم اكثر من ذلك./انتهى/   

رمز الخبر 206203

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha