خاتمي : ضروة اقامة علاقات حسنة مع دول الجوار على اساس الاحترام المتبادل

شدد رئيس الجمهورية السيد محمد خاتمي على ان السياسة الدولية لايران لن تتغير مع تغيير الحكومة , مؤكدا ضرورة اقامة علاقات حسنة مع دول الجوار على اساس الاحترام المتبادل.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية دافع عن سياسة ايران على الصعيد الدولي لاسيما فيما يتعلق بقضيتي العراق وافغانستان وقال : لقد تركز سعينا دوما على مكافحة الارهاب حتى ان هذه المساعي كانت موضع تاييد امريكا ايضا ولو انها كانت احيانا تتذرع بذرائع مختلفة.
وحول عملية السلام في الشرق الاوسط قال خاتمي : ان السلام في الشرق الاوسط قضية معقدة وكبيرة , ومادام لا يعترف بحق الشعب الفلسطيني فلن يكون هناك سلام دائم.
واكد رئيس الجمهورية ان ايران لا تتدخل في عملية السلام بالشرق الاوسط مضيفا : ان ايران تحترم قرار الشعب الفلسطيني , ولكن بالتاكيد فان المشاريع الاحادية الجانب التي تخدم المحتلين وتتجاهل مصالح الشعب الفلسطيني , لن تتكلل بالنجاح. 
واعتبر خاتمي اعطاء الشعب الفلسطيني حق العودة الى دياره وتقرير مصيره بنفسه من ضمن الامور التي يجب الاخذ بها في مسيرة ارساء السلام في الشرق الاوسط , مضيفا : ان الذين يتدخلون في مسيرة السلام بالشرق الاوسط هم الذين يسعون لتحقيق مصالح الكيان الاسرائيلي باسم السلام.
واعتبر خاتمي , الرئيس الامريكي بانه يقف بالضد من الشعب الفلسطيني في عملية السلام بالشرق الاوسط , مطالبا الاوروبيين بذل جهود اكبر في هذا الخصوص.
واعتبر رئيس الجمهورية توسيع وتنمية علاقات ايران مع مختلف دول العالم بانها من انجازات حكومته على صعيد السياسة الخارجية وقال : ان قضية ازالة التوتر تشمل حتى امريكا ايضا شريطة ان تتخلى امريكا عن عدائها لايران.
وطالب خاتمي الادارة الامريكية بوجوب انتهاج سياسات معتدلة حيال ايران.
واشار الى اقامة ايران علاقات مع العديد من الدول وخاصة الدول العربية خلال عهد حكومته وقال : لقد وقعنا عدة اتفاقيات امنية مع عدد من الدول العربية المهمة مثل السعودية والبحرين./انتهى/

رمز الخبر 211545

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =