حادث حول طائره في مطار اورلي : الركاب يرفضون السفر بنفس الطائره

رفض مائتان وثلاثون راكبا كانوا علي متن طائره تابعه لشركه " كارتاغو " التونسيه السفر بنفس الطائره التي ارغمت علي العوده الي مطار اورلي الباريسي بعد انذار بوجود عطل فني فيها.

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن الصحافه الفرنسيه ان سلطات مطارات باريس اعلنت ذلك واكدت ان الطائره وهي من طراز آي 300 التي استاجرتها شركه كارتاغو من شركه "فلاي اير" التركيه  اقلعت مع تاخير لاكثر من ساعه عند الساعه 37,21 (37,19 تغ) قبل ان تعود الي المطار عند الساعه 57,21 بعد انذار عن امكانيه وقوع مشكله كبيره   موضحا ان الامر كان يتعلق بانذار وليس بعطل.  
  وكانت الطائره علي استعداد للاقلاع مجددا عند الساعه 50,22 (50,20 تغ) بعد اجراء الكشوفات الضروريه عليها ولكن الركاب الذين كانوا لايزالون بداخلها رفضوا السفر عليها .
 وذكر المصدر انه في اطار الوضع الحالي اعتبرت الشركه علي الارض التي تنظم عمليه السفر, سرفيس اير, انه من غير المفيد الاصرار وانه من الافضل جعل الركاب يقضون ليلتهم في المطار. 
  واكد المصدر المذكور علي ان كارتاغو هي شركه "جديه " وقبلت باخذ مصاريف الليله علي عاتقها وان لم يكن من مسووليتها الغاء الرحله . / انتهي/  

رمز الخبر 222358

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =