الحكومه الفرنسيه تريد اعاده النظام في الضواحي الفقيره حيث احرقت 400 سياره

اكدت الحكومه الفرنسيه تصميمها علي اعاده النظام الي المناطق المحيطه بالعاصمه باريس حيث اندلعت اعمال عنف منذ اسبوع في ضواح فقيره يشكل المهاجرون غالبيه سكانها .

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن الصحافه الفرنسيه ان الحكومه الفرنسيه تريد اعاده النظام في الضواحي الفقيره حيث احرقت 400 سياره ليلا المحيطه بالعاصمه باريس حيث اندلعت اعمال عنف منذ اسبوع في ضواح فقيره يشكل المهاجرون غالبيه سكانها .
 وقال مصدر في الشرطه الفرنسيه " ان حوالي 400 سياره احرقت ليلا خصوصا في الضواحي بينما دمرت 27 حافله في حريق في مستودع  " .
 واهم حادث وقع عند الساعه الخامسه بالتوقيت المحلي من اليوم الجمعه (00,4 تغ) كان حريق في مستودع للحافلات ادي الي تدمير 27 باصا .
 وكانت ضاحيه سين -سان -دوني الشماليه الدائره الاكثر تضررا وقد دمرت فيها 150 آليه علي الاقل كما شهدت دوائر ايسون (جنوب شرق) وفال دواز (شمال) وايفلين (غرب ) اعمال شغب فيما شهدت الضاحيه الشماليه نفسها, احراق ثلاثه مستودعات في حيي بلان ميسنيل واولناي كما القيت عبوات حارقه علي مبان عامه من بينها مقار للبلديه ومدارس ومراكز للشرطه  .
 وفي الساعه 30,4 (30,3 تغ), بلغت حصيله ضحايا اعمال العنف هذه خمسه جرحي من رجال الشرطه اصاباتهم طفيفه  .
 واحرقت 315 آليه ليل الاربعاء الخميس بينما تحدث رجال الشرطه والاطفاء عن اطلاق نار باربع رصاصات حيه  .
 وامتد العنف خلال اسبوع واحد الي عشرات المناطق المحيطه بباريس خصوصا عبر مواجهات خطيره بين شبان وقوات النظام في سين -سان -دوني حيث بدا العنف بمقتل شابين فرنسيين ينحدران من عائلتين من المهاجرين./ انتهي/
رمز الخبر 248816

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha