الرئيس " احمدي نجاد ": الثوره الاسلاميه في ايران ثمره نهضه الامام الحسين (ع)

اعتبر رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " الثوره الاسلاميه في ايران ثمره نهضه الامام الحسين (ع) في يوم عاشوراء.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " اكد ذلك في اجتماع مجلس الوزراء مشيرا الي حلول شهر محرم الحرام الذي سطر فيه الامام الحسين (ع) اروع امثله التضحيه والفداء حفاظا علي الاسلام وتزامنه مع ايام انتصار الثوره الاسلاميه في ايران.
 وشدد الرئيس " احمدي نجاد " علي ان عشره الفجر المباركه ذكري انتصار الثوره الاسلاميه تعتبر بدايه فصل جديد من حياه البشريه كافه داعيا الي تخليد وتكريم هذه المناسبه العطره ونقل معالمها الي الجيل الصاعد.

  
 واعتبر انتصار الثوره الاسلاميه خطوه كبيره لمواصله سير البشريه نحو الكمال موضحا ان هذه الثوره العظيمه التي شهدتها ايران بقياده الامام الخميني (رض) تعتبر استمرارا لحركه الانبياء (ع) وثمره لنهضه الامام الحسين (ع) في يوم العاشر من محرم الحرام عام 60 هجريه.
 ووصف رئيس الجمهوريه الصحوه الاسلاميه العارمه في الوقت الحاضر احدي ثمار الثوره الاسلاميه في ايران واكد انتشار ثقافه هذه الثوره المباركه الي شتي ارجاء العالم ودخولها الي اعماق افئده الشعوب الاخري التي ترغب بسياده الاسلام الاصيل. / انتهي/     

 

رمز الخبر 284356

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =