عشرات الآلوف من العراقيين يدينون الاعتداء علي المقدسات الاسلاميه بمدينه سامراء

تظاهر عشرات الالوف من العراقيين اليوم الاربعاء في المدن العراقيه احتجاجا علي الاعتداء علي مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري (ع) في سامراء.

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن الصحافه الفرنسيه ان الكثير من المدن العراقيه قد شهدت اليوم الاربعاء تظاهرات عارمه احتجاجا علي انتهاك حرمه المقدسات الاسلاميه في مدينه سامراء بينها الحله (100 كلم جنوب بغداد) حيث نظمت الاحزاب تظاهره شارك فيها الالاف من ابناء المدينه الذين رفعوا الاعلام العراقيه ورايات اسلاميه.
 وقد اكد " ثائر الموسوي " احد مقلدي المرجع الديني الكبير آيه الله السيد علي السيستاني وهو يهتف مع حشود المتظاهرين "الله اكبر", ان الاعتداء علي مرقد الامام علي الهادي (ع) محاوله مريضه لاستهداف الشعب العراقي وجزء مكمل لقضيه الرسوم التي اساءت الي النبي محمد (ص). 
  وفي الناصريه (375 كلم جنوب بغداد), تجمع المئات من الاهالي وسط المدينه رافعين اعلام عراقيه ورايات اسلاميه فيما هتفوا "الله اكبر" و"كلا كلا للارهاب " .
 وفي بعقوبه (60 كلم شمال شرق بغداد), اقيمت تظاهره شاركت فيها جميع الطوائف الشيعيه والسنيه وسط هتافات تتحدي مساعي التفرقه بين العراقيين "لا سنيه ولا شيعيه وحده وحده اسلاميه " .
 وفي
مدينه الصدر شرق بغداد شهدت اليوم الاربعاء, تجمع آلاف المتظاهرين الذين ارتدوا الملابس السوداء وحملوا صور العالم الديني مقتدي الصدر ورايات اسلاميه اذ دعا احد قياديي التيار الصدري الشيخ " هادي الدراجي " في كلمه القاها, المتظاهرين الي التصرف بحكمه وان تكون المظاهره سلميه حتي يتم تفويت الفرصه علي اولئك الذين يريدون اثاره الفتنه في العراق . 
  من جانبه ,اكد الشيخ " فاضل الشرع " من التيار الصدري ايضا ان الاعتداء علي هذا الضريح هو اعتداء علي الدين والرسول الاعظم (ص) والانبياء اجمعين (ع) موضحا ان من قام بهذا الاعتداء هي الزمر الارهابيه نفسها التي سبق ان اعتدت علي الكنائس المسيحيه من اجل اشعال نار الفتنه بين ابناء الشعب العراقي.  
  وفي مدينه الكوت (175 كلم جنوب بغداد), شارك ال آلاف من اهالي المدينه في تظاهره نظمتها الاحزاب السياسيه استنكارا للاعتداء علي مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري (ع) في مدينه سامراء وهتف المتظاهرون الذين تجمعوا امام مبني المحافظه في وسط المدينه " الله اكبر" و" كلا كلا للارهاب " ورفعوا صورا لمراجع الدين واعلاما عراقيه ورايات اسلاميه  .
  / انتهي/

رمز الخبر 294259

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =