الرد على الاعتداءات الأمريكية حق للشعب العراقي والحشد الشعبي

ندد الحرس الثوري في بيان الاعتداء الإرهابي الأمريكي على مقار قوات حزب الله العراقي واعتبر أن الرد على هذا الاعتداء حق طبيعي للقوات العراقية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن قسم العلاقات العامة في الحرس الثوري أن أصدر بيانا أدان فيه الاعتداء الإرهابي الأمريكي على مقار قوات الحشد الشعبي واعتبر أن الرد على هذا الاعتداء هو حق طبيعي للشعب العراقي والحشد الشعبي.

وورد في البيان أن الاعتداء الجوي الذي قامت به القوات الأمريكية الإرهابية على مقار الحشد الشعبي والذي أسفر عن استشهاد وجرح عدد من المقاتلين يعتبر انتهاكا صارخا لسيادة العراق، ويؤكد مرة أخرى أن أمريكا هي السبب الرئيسي وراء زعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى والحروب في المنطقة.

وأضاف البيان أن الحشد الشعبي المقدس يعتبر من أكثر قوات المقاومة الإسلامية إصالة وفداء وتضحية ولم ينس الشعب العراقي الأبي ملاحمه الخالدة والمصيرية في الأوقات العصيبة في مواجهة داعش الإرهابية وكذلك الإرهابيين ويعتبره الملهم في مواصلة مكافحة انعدام الأمن ووجود القوات الأجنبية على أراضيه.

ودان البيان هذا الاعتداء الإجرامي بشدة وبارك وعزى المرجعية الدينية في النجف، والشعب العراقي، والحكومة وجميع القادة والقوات التعبوية العراقية باستشهاد الأبطال الغيارى، وأضاف البيان أن طرد الأمريكيين المحتلين يضمن الاستقرار في العراق، مؤكدا أن الشعوب الحرة لا تطيق أن يتعرض أبناؤها لمثل هذه التصرفات الآثمة، وأن أخذ الثأر والرد على هذه الاعتداءات حق طبيعي للشعب العراقي والحشد الشعبي وفقا للقوانين الدولية.

وأكد البيان أنه لا ينبغي للكيان الصهيوني المصطنع أن يفرح بما فعلته الولايات المتحدة الأمريكية لأن الأمة الإسلامية تثمن شأن أبنائها في المقاومة وسيطال نطاق غضبها الصهاينة المعتدين.

رمز الخبر 1900629

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =