المدعي العام للبلاد: تل ابيب تتحمل مسووليه مصير الدبلوماسيين الايرانيين

حمل المدعي العام للبلاد " قربان علي دري نجف آبادي " الكيان الصهيوني مسووليه مصير الدبلوماسيين الايرانيين الاربعه المختطفين في لبنان عام 1982.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المدعي العام للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " قربان علي دري نجف آبادي " اعلن اعداد لائحه جزائيه لمتابعه مصير الدبلوماسيين الايرانيين الاربعه المختطفين في لبنان علي يد عملاء الكيان الصهيوني مشيرا الي ان هذه اللائحه سيتم اكمالها خلال الاشهر الثلاثه المقبله لعرضها علي الاوساط المحليه والدوليه.
 جاء ذلك لدي استقباله عوائل الدبلوماسيين المختطفين موكدا ان الادعاء العام يعكف علي جمع المعلومات الخاصه بهم داعيا عواءلهم الي ابلاغ السلطات المعنيه بمايتوفر لديها من معلومات بهذا الخصوص.

                           
 وشدد " دري نجف آبادي " علي انه لاشك بضلوع الكيان الصهيوني في اختطاف هولاء الدبلوماسيين وذلك من اجل بلوغ اهدافه السياسيه والامنيه عبر احتجاز او اختطاف الاشخاص.
 الجدير بالذكر ان الدبلوماسيين الايرانيين الاربعه وهم " احمد متوسليان "، " محسن موسوي " ، تقي رستكار مقدم " و" كاظم اخوان " قد اختطفوا علي يد عملاء الكيان الصهيوني في لبنان عام 1982. / انتهي/    

رمز الخبر 297283

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =