وزير الداخليه: سياسه ايران هي تعزيز علاقاتها مع الحكومه الافغانيه المنتخبه

شدد وزير الداخليه " مصطفي بور محمدي " علي ان سياسه ايران تقوم علي اساس تعزيز علاقاتها مع الحكومه الافغانيه المنتخبه وذلك لدي استقباله السفير الافغاني في طهران " محمد عمر داود زي " .

 وافادت وكاله مهر للانباء ان وزير الداخليه " مصطفي بور محمدي " اعلن ذلك لدي لقائه السفير الافغاني في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " محمد عمر داود زي " واكد ضروره توفير الامن الداخلي في افغانستان من قبل الحكومه المنتخبه واعتبر احتلال القوات الاجنبيه لهذا البلد العقبه الرئيسه لتحقيق هذا الهدف.
 واشار " بور محمدي " الي المساعدات الكثيره التي قدمتها ايران للشعب الافغاني وحكومته خلال فتره الجهاد وغزو قوات طالبان وكذلك في مرحله الاعمار وشدد علي ان سياسه طهران تقوم علي اساس تعزيز وتنميه التعاون مع الحكومه المنتخبه في افغانستان موضحا ان ايران كانت ولازالت تتطلع الي توفير الامن والتنميه والتطور لافغانستان.
 واكد وزير الداخليه ضروره عدم السماح للقوات الاجنبيه للاخلال في مسيره النمو والتقدم والعلاقات الوديه والتعاون بين دول المنطقه وشدد علي اهميه تعاون طهران وكابول لتوفير الامن علي الحدود المشتركه بين البلدين معلنا استعداد ايران لوضع تجاربها تحت تصرف افغانستان في مختلف المجالات التعليميه والامنيه والحدوديه.
 ودان محاوله الاغتيال التي تعرض لها رئيس مجلس الشيوخ الافغاني " صبغه الله مجددي " واعرب عن ارتياحه لسلامه " مجددي " وعن امله بان يستقر الوضع في افغانستان .
 بدوره اعرب السفير الافغاني " محمد عمر داود زي " عن شكره وتقديره للتعاون الذي اعتمدته الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه شعبا وحكومه مع الشعب الافغاني وحكومته المنتخبه موكدا ان هذا الشعب سوف لاينسي المساعدات التي قدمتها ايران خلال فتره الجهاد ضد المحتلين الاجانب وغزو مجموعه طالبان ومرحله البناء.
 ودعا السفير الي المزيد من تعزيز العلاقات بين طهران وكابول لاسيما في المجالين الاقتصادي والتجاري وتوظيف الاستثمارات في افغانستان. / انتهي/   

 

رمز الخبر 303403

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =