رئيس الجمهورية يشيد باتفاق السياسيين العراقيين في الخروج من أزمة تعيين القيادات

أشاد الرئيس محمود احمدي نجاد بالاتفاق الذي توصلت اليه الاحزاب والكتل السياسية في العراق بانتخاب رؤساء للجمهورية والحكومة والبرلمان في هذا البلد.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية تحدث في اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد عصر أمس مرحبا بالاتفاق الذي توصلت اليه الاحزاب والكتل السياسية العراقية من اجل انهاء أزمة القيادات التي عصفت بهذا البلد منذ عدة أشهر .
 وقال احمدي نجاد "تمكنت الفصائل العراقية المختلفة بالعمل الهادئ والحريص من تشكيل حكومة شعبية منتخبة في العراق, ونأمل ان تكون هذه الحكومة بداية لإرساء وتعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق الرفاه للشعب العراقي وجلاء القوات المحتلة عن العراق".
 وأشاد رئيس الجمهورية في هذا الاجتماع بالمساعدات التي قدمتها كل من السعودية والكويت وقطر والبحرين الى الشعب الفلسطيني وحكومته الجديدة موضحا "لاينبغي ترك الشعب الفلسطيني يستسلم أمام أدعياء الديموقراطية الكاذبة, ويمد يده الى أعدائه من اجل ادارة فلسطين ".
 وتطرق رئيس الجمهورية في جانب آخر من كلمته الى الحجاب الاسلامي وأصالته في المجتمع الايراني قائلا "ان الحجاب والتعفف من المبادئ الاساسية التي لايمكن الطعن فيها, وهي ضمان لسلامة المشاركة النسوية في مختلف المجالات الاجتماعية ".
 ودعا الدكتور احمدي نجاد وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي وسائر المؤسسات الثقافية في البلاد لاسيما مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الى عدم التعامل مع ظاهرة الحجاب بشكل انفعالي مؤكدا ان على الجميع الاستفادة من علماء الدين والمراجع العظام والمفكرين والمنظرين المطلعين على مبادئ الاسلام السامية من اجل توضيح موضوع الحجاب بشكل صحيح ./انتهى/

رمز الخبر 316077

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =