رفسنجاني : احتلال العراق بات مصدرا للمشاكل الامنية في المنطقة

بحث رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني خلال اجتماعه صباح اليوم مع امير قطر الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله هاشمي رفسنجاني اكد خلال هذا الاجتماع على اهمية اتحاد دول منطقة الخليج الفارسي من اجل ضمان الامن الاقليمي وقال : ان تعاون دول المنطقة فيما بينها , لن يسمح بتواجد الاجانب وبامكانه طمأنة العالم ازاء الاستقرار في المنطقة التي تؤمن طاقة العالم.
واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام احتلال العراق مصدرا للمشاكل الامنية في المنطقة وقال : ان المحتلين في العراق اخذوا العبرة في ان الاعتماد على المعدات العسكرية والقوات فقط لايكفي لضمان المصالح والامن.
وتطرق رفسنجاني الى القضايا المتعلقة بالنشاطات النووية الايرانية وقال : ان الملف النووي الايراني واضح وشفاف بشكل كامل  وان الجمهورية الاسلامية الايرانية مع تاكيدها على حقوقها , فانها تامل بدعم الدول العربية والاسلامية لمواقفها العادلة.
واعتبر آية الله هاشمي رفسنجاني كذلك عضوية قطر في مجلس الامن الدولي بانه يصب بمصلحة الدول العربية والاسلامية ومنطقة الخليج الفارسي.
واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام التطور العلمي الذي حققته ايران في شتى المجالات بانه يخدم دول المنطقة والعالم الاسلامي وقال : ان السعي من اجل التنمية الشاملة لدول منطقة الخليج الفارسي سيؤدي الى سعادة الشعب الايراني , معربا عن امله في توسيع التعاون في هذا المجال بين دول المنطقة.
وشدد آية الله هاشمي رفسنجاني على اهمية تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وقطر , والاستفادة المناسبة من الامكانيات المتاحة للتعاون بين البلدين وقال : ان تطور واستقرار وامن المنطقة رهن بهذا التعاون.
من جانبه وصف امير قطر الشيخ حمد بن خليفه آل خليفه العلاقات الثنائية بانها  مضطردة وبالمستوى المنشود , معربا عن امله في تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة من اجل تعزيز العلاقات بين قطر والجمهورية الاسلامية الايرانية.
واعتبر امير قطر ان امن العراق جزءا من امن المنطقة مضيفا : ان حل قضية العراق يتطلب اجراء مشاورات مكثفة بين الدول العربية والدول المجاورة للعراق.
واشار الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني الى استفادة ايران من الطاقة النووية ومعارضة بعض القوى الدولية لذلك , معتبرا ان  الطريق للخروج من الازمة الراهنة يكمن في التفاوض واصلاح مواقف الطرفين وقال : ان عدم اطلاق التصريحات المتشددة من قبل الجانبين واجراء ايران مشاورات مع دول المنطقة سيسلب من البعض سوء استغلاله للاوضاع الراهنة ومحاولاته لاظهار انعدام الامن في المنطقة.
وقبل آية الله هاشمي رفسنجاني دعوة وجهها الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني لزيارة قطر./انتهى/  

رمز الخبر 320385

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =