موسكو قد تحرم الشركات الاميركية عقودا ردا على انتقادات تشيني

افادت الصحيفة المالية الروسية "فيدوموستي" نقلا عن مصادر قريبة من الكرملين ان روسيا المستاءة من انتقادات نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني قد ترد بحرمان الشركات الاميركية عقودا ضخمة.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان الصحيفة الروسية كتبت أمس السبت ان "موسكو يمكن ان ترد في شكل يتجاوز الضغط السياسي للولايات المتحدة عبر حرمان اوساط الاعمال الاميركية عقودا تناهز قيمتها مليارات عدة (من الدولارات)".
 ونقلت عن مسؤول "قريب من الكرملين" رفض كشف هويته ان روسيا تستطيع خصوصا "اتخاذ قرار سلبي" يتصل بالمشاركة الاميركية في مشروع تطوير حقل شتوكمان الروسي للتنقيب عن الغاز, او السعي لدى شركة ايروفلوت الحكومية لتجدد اسطولها بشراء طائرات ايرباص بدل بوينغ .
 وذكرت الصحيفة بان العقد الذي يشمل شراء 22 طائرة ايرباص -350 للرحلات البعيدة تناهز قيمته ثلاثة مليارات دولار بحسب دفتر الشروط .
 لكن ايروفلوت رفضت تاكيد المعلومة , وقالت المتحدثة باسم الشركة ايرينا داننبرغ ان "بوينغ كانت مفضلة في
فترة معينة , ندرس الان عروض ايرباص ولم نتخذ قرارنا بعد" .
 و"لم يستبعد" مسؤول روسي اخر كما نقلت عنه "فيدوموستي" تعليق المفاوضات مع واشنطن حول انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية , بناء على مبادرة من موسكو .
 وعلى الدولة المرشحة للانضمام الى المنظمة ان تحظى بموافقة كل الدول الاعضاء , ويظل انضمام روسيا رهنا بالضوء الاخضر الاميركي .
 وكان تشيني اتهم موسكو الخميس باستخدام مواردها في مجالي الغاز والنفط  "كادوات تلاعب وابتزاز" حيال الجمهوريات السوفياتية السابقة .
 وحض روسيا على مواصلة طريق الاصلاحات الديموقراطية اذا ارادت الحفاظ على علاقاتها الجيدة بالاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة , وقال ان "الحكومة (الروسية) تقيد الحقوق في شكل استغلالي وخاطئ" .
 واعتبرت الصحافة الروسية الجمعة ان تحذيرات تشيني لروسيا تعني عودة الحرب الباردة ./انتهى/
رمز الخبر 322367

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha