حداد عادل : التطور التكنولوجي والاقتصادي يستلزم التطور العلمي

اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور غلام علي حداد عادل ان العلم احد اركان بقاء البلاد والنظام.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حداد عادل قال خلال استقباله اليوم مجموعة  من نخب ومنتخبي مسابقات الاولمبياد في البلاد : في العالم المعاصر فان اية دولة لايمكنها ان تكون دولة قوية وصامدة بدون امتلاكها القدرة العلمية.
واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الدولة التي تفتقر للقدرة العلمية سوف تنزوي واذا ما بقيت فانها ستكون دولة ذليلة وتابعة لدولة اخرى.
واكد حداد عادل حاجة البلاد للعلم من اجل الصمود والشموخ , واذا لم تحقق ايران التطور العلمي فانها لن تحقق التطور التكنولوجي والاقتصادي.
واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان الباري تعالى منح الشعب الايراني  المواهب الكافية لتعلم العلوم والمعارف وان الطلاب الايرانيين حققوا نتائج باهرة في مسابقات الاولمبياد العالمية متفوقين على اقرانهم من الدول الاخرى.
واوضح حداد عادل ان الادارة الحالية  للبلاد بالتوام مع المحبة والحنكة والسعي ادت الى ان تحقق ايران المراتب المتفوقة في مسابقات الاولمبياد.
واعتبر وجود المواهب في البلاد ستوفر الارضية اللازمة للتطور العلمي داعيا المسؤولين الى التنسيق في هذا المجال.
واعتبر عضو المجلس الاعلى للثورة الثقافية توسيع مهام وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي عاملا مؤثرا في هذا المجال, وقال : يجب كذلك على المجلس والحكومة ان تعدا القوانين الشاملة في هذا السياق./انتهى/

رمز الخبر 327498

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =