بامكان ايران وطاجيكستان ان تصبحا نموذجا للتعاون المشترك بمنطقه آسيا الوسطي

اشار وزير الداخليه " مصطفي بور محمدي " الي التعاون بين ايران وطاجيكستان واكد انه يمكن ان يصبح نموذجا للتعاون المشترك بمنطقه آسيا الوسطي وذلك لدي استقباله رئيس قوات الحدود الطاجيكيه.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان وزير الداخليه " مصطفي بور محمدي " اكد لدي استقباله رئيس قوات الحدود الطاجيكيه العميد " ظهور اوف " ان وجود مختلف الاحزاب والفئات السياسيه في طاجيكستان قد جعل من هذا البلد قويا ومستقرا ومتطورا.
 واشار " بور محمدي " الي قواسم اللغه والثقافه والتاريخ المشترك بين الشعبين الايراني والطاجيكي وراي ان هذه القواسم المشتركه بامكانها ان تودي الي ان تصبح عاملا للمزيد من تعزيز العلاقات بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وطاجيكستان في مختلف مجالات التعاون الامني والاقتصادي والثقافي بمنطقه آسيا الوسطي.
 واعلن وزير الداخليه استعداد ايران للتعاون مع جمهوريه طاجيكستان في مجالات انشاء السدود ومحطات انتاج الكهرباء وذلك من اجل نقل الطاقه من الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي كل من افغانستان وطاجيكستان.
 بدوره اعلن العميد " ظهور اوف " استعداد بلاده لتعزيز العلاقات مع ايران في مختلف المجالات بمافيها الاقتصاديه داعيا الي المزيد من التعاون الثنائي لاسيما في مجال نقل التجارب الامنيه . / انتهي/  

 

رمز الخبر 338690

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha