هنيه يدعو الى مفاوضات سياسية ودبلوماسية لحل قضية الجندي الاسير

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنيه الى مفاوضات سياسية ودبلوماسية لحل قضيه الجندي الاسير.

 ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان هنيه اكد في الاجتماع الاسبوعي للحكومه الفلسطينيه "ان الحكومه الفلسطينيه ما زالت توكد علي المبادره التي طرحتها", موضحا ان المفاوضات السياسيه والدبلوماسيه والطرق الهادئه البعيده عن التصعيد العسكري هي وحدها الكفيله بايجاد المخرج الحقيقي للازمه الراهنه ". 
وخاطب هنيه خلال الاجتماع الذي عقده في مكتبه الذي قصفته المروحيات الصهيونية الاسبوع الماضي قادة الكيان الصهيوني مطالبا اياهم "بان يغلبوا لغه المنطق ولغه الحكمه والعقل " وان يبادروا الي "وقف التصعيد الجنوني والحرب الشامله ضد الشعب الفلسطيني ". 
ودعاهم الي ان "يتركوا المجال واسعا لمفاوضات سياسيه ودبلوماسيه هادئه تنهي قضيه الجندي الاسير وتنهي المعاناه التي يمر بها الشعب الفلسطيني واسراه وتوقف دوامه الدم في هذه المنطقه ". 
وكان رئيس المكتب السياسي لحركه المقاومه الاسلاميه (حماس ) خالد مشعل المقيم في دمشق شدد الاثنين علي ان الحل الوحيد للافراج عن الجندي الاسرائيلي الاسير هو مبادلته بالاسري الفلسطينيين.  
واوضح هنيه خلال الاجتماع "ان الشعب الفلسطيني ما زال يعيش فصول الماساه الفلسطينيه بسبب التصعيد الجنوني من قبل الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ". 
واشار الي "عمليات القتل المتعمد وخاصه قتل الاسر والاطفال واستمرار الحصار البري والبحري والجوي علي الشعب الفلسطيني ", مؤكدا ان ذلك كله "دليل علي ان منطق العقل ومنطق الحكمه بدا غائبا عن صناع القرار لدي اسرائيل ". 
وكان هنيه اعلن  السبت الماضي عن مبادره من خمس نقاط لوقف التصعيد الحالي في قطاع غزه تتضمن بشكل اساسي العوده الي التهدئه بين الاسرائيليين والفلسطينيين والافراج عن المسؤولين الفلسطينيين المعتقلين من حركه حماس والدخول في مفاوضات لحل ازمه الجندي الاسرائيلي الاسير.    
وقال هنيه "ان قطاع غزه بشكل خاص بات علي حافه كارثه انسانيه خطيره بسبب نقص كل اساسيات الحياه الناتج عن الحصار الخانق المفروض علي شعبنا الفلسطيني موضحا ان هناك نقصا في المواد التموينيه والمحروقات والادويه والاحتاجات الاساسيه للمواطن الفلسطيني ". 
ووجه هنيه "نداء عاجل الي المجتمع الدولي وللامم المتحده والجمعيه العامه ومجلس الامن والي الجامعه العربيه والي منظمه المؤتمر الاسلامي ومنظمات حقوق الانسان للتدخل العاجل من اجل وقف التدهور الانساني التي تمر به الساحه الفلسطينيه ". 
واشار هنيه "الي خطوره بدء استخدام الاحتلال اسلحه حارقه ومسماريه تمزق الجسد وتهتك العظام , موضحا ان هذه هي المره الاولي التي تستخدم فيها مثل هذه القنابل وهذه الصواريخ والمتفجرات لمواجهه الشعب الفلسطيني ". 
واكد هنيه "ان الحكومه الفلسطينيه عبر وزاره الخارجيه تتابع عن كثب الاتصالات بالامم المتحده ومجلس الامن ووزراء الخارجيه العرب ووزراء الخارجيه للدول الاسلاميه من اجل تحريك الراي العام الدولي لمواجهه التصعيد الاسرائيلي العسكري علي الشعب الفلسطيني ". 
وطالب هنيه " بضروره الافراج الفوري والعاجل عن كافه الوزراء واعضاء المجلس التشريعي المختطفين والذين تم اعتقالهم في فترات سابقه "/انتهى/ 
   
رمز الخبر 351710

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =