ايران مستعدة لتقديم خبراتها لدول اميركا اللاتينية

أعرب الرئيس محمود احمدي نجاد عن رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتطوير علاقاتها مع دول اميركا اللاتينية ورفع مستوى التبادل التجاري معها وتزويدها بالخبرات الايرانية.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان احمدي نجاد التقى أمس الجمعة على هامش القمة الرابعة عشرة لحركة عدم الانحياز في هافانا, بنائب الرئيس الكولومبي "فرانسيسكو سانتوز كالدرون" وتباحث معه العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك .
 واشار رئيس الجمهورية في هذا اللقاء الى دعم كولومبيا للبرنامج النووي المدني الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية قائلا "ان الانتفاع من الطاقة النووية لأغراض سلمية أمر بحاجة اليه جميع البلدان عاجلا أم آجلا ".
 وأضاف الدكتور احمدي نجاد "ان امتلاك التقنية النووية المدنية حق للجميع , الا ان بعض البلدان تريد ان تجعله حكرا لها ".
 بدوره أوضح نائب الرئيس الكولومبي في هذا اللقاء ان بلاده تؤكد دائما على حق ايران في الاستفادة من الطاقة النووية لأغراض سلمية قائلا "ان ايران تسير دائما في طريق الاستخدام السلمي للطاقة النووية , وعليه ينبغي عدم وضع العراقيل في هذا الطريق ".
 وأعرب فرانسيسكو سانتوز كالدرون عن أمله بان تساهم الوفود الاقتصادية والتجارية التي سيتم ارسالها قريبا الى ايران في تنمية العلاقات الاقتصادية بين ايران وكولومبيا لاسيما في قطاعي النفط والطاقة ./انتهى/

رمز الخبر 381029

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =