حداد عادل: عراق حر وآمن سيكون خير صديق لايران

اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي تنامي الخوف من ترسيخ الديموقراطيه في العراق هو السبب الحقيقي ورا ء الضغوطات التي يواجهها العراق .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان غلام علي حداد عادل الذي كان يتحدث اليوم الخميس خلال اجتماعه بالرئيس العراقي جلال الطالباني اكد ان علي اولئك الذين يخشون من الديموقراطيه في العراق ان يدركوا بانه اذا ما لم تسود الديموقراطيه في العراق فالوضع سيزداد سوءا .
واضاف ان اولئك الذين يثيرون الفتن بين الشيعه والسنه في العراق لا يجدون نفعا بل عليهم الرضوخ الي اراده الشعب .
ورفض حداد عادل الاتهامات الموجهه الي ايران بشان تدخلها المزعوم في العراق قائلا ان وجود عراق حر وآمن يعد في مصلحه ايران.
واكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي ان ان زعزعه الامن في العراق سيترك اثرا سلبا علي دول المنطقه برمتها حيث ان الاستقرار العراق هو استقرار كل المنطقه .
واشار حداد عادل الي العلاقات التاريخيه والدينيه التي تربط الشعبين الايراني والعراقي داعيا الي ايجاد تعاون وثيق بين مجلس الشوري الاسلامي والبرلمان العراقي معربا عن امله بان زياره الرئيس العراقي الي ايران ستترك اثرا ايجابيا في العلاقات بين البلدين .
كما اشار الرئيس العراقي جلال الطالباني الي ضروره تعزيز العلاقات بين ايران والعراق قائلا ان الديموقراطيه في العراق تثير مخاوف بعض الاوساط ومن هذا المنطلق هذه الاوساط تسعي الي زعزعه الامن في العراق لاعاده هذا البلد الي ما كان عليه في السابق .
ووصف الطالباني العلاقات بين ايران والعراق بانها علاقات تاريخيه قائلا ان ترسيخ العلاقات تعد في صالح الشعبين ./انتهي/

رمز الخبر 414570

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =