مقتل خمسة في هجوم لطالبان على سيارة للامم المتحدة بافغانستان

ذكرت الشرطة الافغانية ان قنبلة فجرت عن بعد نسفت سيارة تابعة للامم المتحدة في اقليم قندهار بجنوب أفغانستان اليوم مما أسفر عن مقتل أربعة متعاقدين نيباليين وسائق أفغاني.

وافادت وكالة رويترز ان قائد الشرطة الاقليمي عصمت الله علي ضي صرح قرب موقع الحادث بأن أربعة من القتلى من نيبال. وقال "أربعة نيباليين وأفغاني قتلوا." وأضاف "زرع القنبلة أعداء أفغانستان."
ووقع الانفجار الذي دمر العربة تماما في طريق رئيسي قرب مدينة قندهار حيث تكثر الهجمات التي تشنها حركة طالبان.
وقالت الامم المتحدة ان قنبلة فجرت عن بعد وقت مرور قافلتها.
والنيباليون القتلى هم متعاقدون مع مكتب الامم المتحدة لخدمة المشاريع. وصرح متحدث باسم الامم المتحدة بأنه لم يتضح ما اذا كان السائق الافغاني متعاقدا أم أنه يعمل لصالح المنظمة الدولية.
وقال بيان الامم المتحدة "الهجمات المتعمدة على المدنيين هي انتهاك صريح للقانون الانساني الدولي والامم المتحدة ستعمل على ان تسائل من يقفون وراءها مساءلة كاملة."
وقالت منظمة مراقبة حقوق الانسان (هيومان رايتس ووتش) يوم الاثنين ان طالبان زادت من استهدافها المدنيين وقتلت نحو 700 العام الماضي.
وأعلن الملا حياة الله خان وهو قائد من طالبان المسؤولية عن الهجوم قائلا ان الناس الذين يساعدون القوات الاجنبية سيتعرضون للهجوم.
وقال خان في اتصال من هاتف محمول يعمل بالاقمار الصناعية من جهة غير معلومة "سنستهدف كل الافراد والمنظمات التي تتعاون مع قوات التحالف او تعمل تحت اشرافها."/انتهى/

رمز الخبر 471950

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =