قائد الثورة الاسلامية :مرجعيه القانون يجب ان تكون الاساس لمجلس صيانه الدستور في اتخاذ القرارات

شدد قائد الثوره الاسلاميه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي لدي استقباله اعضاء مجلس صيانه الدستور علي ضروره اعطاء المرجعيه للقانون في اتخاذ اي قرار واصفا مجلس صيانه الدستور بانه الكفيل بشرعيه النظام والقوانين الاسلاميه.

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه اكد ان انشاء مجلس صيانه الدستور كان قرارا حكيما مشيرا الي مهام هذا المجلس المرتكزه علي تفسير القوانين والتحكيم علي مدي مطابقه القوانين مع الشريعه الاسلاميه و الاشراف علي سير الانتخابات وصحتها قائلا ان لكل الانظمه في العالم ثمه موسسات للاشراف علي اجراء وتنفيذ القوانين و في الجمهوريه الاسلاميه التي هي مبنيه علي القيم الساميه وجود مجلس صيانه الدستور يعتبر امرا في غايه الاهميه.
واشاد ايه الله العظمي السيد علي الخامنئي بنشاط اعضاء مجلس صيانه الدستور والمهام الخطيره المناط اليهم والقرارات الحازمه التي يتخذونها قائلا ان اتخاذ القرار بشان موهلات مرشحي رئاسه الجمهوريه و مجلس الخبراء ومجلس الشوري الاسلامي يعتبر امرا هاما اذ لا يمكن ترك مصير البلاد لاي كان دون الامعان في موءهلاته و صلاحيته الدينيه والاخلاقيه .
واشار الي الدعايات المغرضه التي يطلقها الاعلام الغربي ضد الجمهوريه الاسلاميه قائلا : علي اعضائ مجلس صيانه الدستور ان يستمروا بنشاطاتهم دون الاكتراث بمثل هذه الدعايات المغرضه .
وشدد سماحه القائد علي ضروره الابتعاد عن اتخاذ اي قرار وفق الاهواء الشخصيه قائلا ان القانون يجب ان يكون المرتكز الاساسي في اتخاذ كل القرارات التي تطابق والشريعه الاسلاميه ولكن لا يوجد اي مانع في ايجاد التغييرات التي تحدث بين الحين والاخر شرط ان تكون موافقه مع  الاستنباطات الفقهيه .
هذا وقد قدم خلال هذا اللقاء سكرتير مجلس صيانه الدستور ايه الله احمد جنتي شرحا حول نشاطات مجلس صيانه الدستور ./انتهي /

 

رمز الخبر 516180

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =